Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

التهاب الحنجرة الخانوقي

croupous laryngitis

التهاب في الحنجرة ناتج عن التهابات في الجهاز التنفسي أوالخانوق.

ويعرف طبيا بأنه إضطراب يصيب الحنجره مما يتسبب بحدوث انتفاخ و تورم الحنجرة و يحدث ذلك بشكل مفاجئ ويصاحبه هذه الأعراض حدوث بحة أو فقدان في الصوت وعادة ما يكون نتيجة عدوى فيروسية و يشفى تلقائيا في بضعة أيام.

اسباب التهاب الحنجرة الخانوقي التهاب الحنجرة الخانوقي

إن مسبب لإلتهاب الحُنْجرةِ الخانُوقِي تتضمن ما يلي : – التهابات الجهاز التنفسي العلوي ( و التي غالبا ما تكون فيروسية، و لكن يمكن أن تكون بكتيرية كذلك ). – الاستعمال المفرط للصوت.

– التدخين.

– التعرض للمواد الكيميائية.

– تناول العلاجات المثبطة للمناعة

– إجراء العمليات الجراحية في منطقة الحنجرة تزيد الفرصة من حدوث التهاب الحنجرة

أعراض وعلامات التهاب الحنجرة الخانوقي التهاب الحنجرة الخانوقي

تظهر أعراض التهاب الحُنْجرةِ الخانُوقِي على النحو التالي:

– حمى – سعال – التهاب الأنف – بحة أو تجهش في الصوت – عسر في البلع – ضيق في التنفس – سيلان في الأنف – التهاب في الحلق – احتقان – تعب عام – شعور بالضيق

علاج التهاب الحنجرة الخانوقي التهاب الحنجرة الخانوقي

– إذا ظهرت أعراض التهاب الحنجرة لمدة بضعة أيام فقط أو على الفور بعد الاستعمال المفرط للصوت بشكل أكثر من المعتاد، فإن العلاج الرئيسي في هذه الحالة هو راحة الصوت قدر الإمكان.

– إذا كان هناك أعراض تشير إلى عدوى فيروسية، مثل انخفاض درجة حرارة الجسم، السعال، احتقان الأنف، سيلان الأنف، أو آلام في العضلات، فإن المريض لا يحتاج إلى علاج في هذه الحالة، و عليه الإكثار من تناول السوائل و تناول المسكنات مثل الاسيتامينوفين أو الإيبوبروفين عند اللزوم. – إن استنشاق البخار، كما في حمام ساخن، أواستخدام الرذاذ البارد المرطب يعمل على تحسين وضع المريض.

-اذا كان المسبب لإلتهاب الحنجرة عدوى بكتيرية فإن العلاج يتم بتناول المضادات الحيوية .

الأدوية المتعلقة ب التهاب الحنجرة الخانوقي التهاب الحنجرة الخانوقي

يجب كتابه العلاجات الدوائيه مثل خافضات الحراره وبعض انواع المضادات الحيوية ارجو البحث عن اسماء علاجات دوائية

التعايش مع التهاب الحنجرة الخانوقي التهاب الحنجرة الخانوقي

يفضل اتباع التعليمات التالية للتخفيف والتعايش مع إلتهاب الحنجرة:

– الإكثار من شرب السوائل.

– تجنب المجهود الصوتي.

– تجنب التدخين.

– اتباع الإرشادات والقواعد الصحية

الوقاية من التهاب الحنجرة الخانوقي التهاب الحنجرة الخانوقي

إن اتباع التعليمات التالية يساعد في الوقاية من الإصابة بإلتهاب الحنجرة :

– تجنب التدخين.

– الإكثار من شرب السوائل .

– الإبتعاد عن المرضى المصابين بالتهابات في الجهاز التنفسي العلوي أثناء موسم البرد والانفلونزا.

– الإبتعاد عن تناول الكحول .

– تجنب إرهاق الصوت.

مضاعفات التهاب الحنجرة الخانوقي التهاب الحنجرة الخانوقي

في حالات نادرة، قد يتطور إلتهاب الحنجرة إلى ضيق حاد في التنفس، وعلى المريض مراجعة الطبيب فورا في حالة حدوث ذلك.

مآل/ تكهن التهاب الحنجرة الخانوقي التهاب الحنجرة الخانوقي

يعد مأل العلاج للتعافي الشامل من التهاب الحنجرة جيد جدا ما لم يحدث مضاعفات أخرى تتسبب في تدهور الوضع الصحي للمصاب