التهاب القرنية بالأكانثاميبا

Share Article

التهاب القرنية بالأكانثاميبا

بالانجليزية/ Acanthamoeba Keratitis
يحدث التهاب القرنية بسبب التعرض لعدة عوامل منها التعرض للاكانثاميبا و تعتبر الأكانثاميبا جنس من اجناس الأميبا تعيش في البيئة المحيطة بنا و التي توجد في التربة و المياه. تستغل الأكانثاميبا العدسات اللاصقة وتسبب التهاب القرنية.

دراسة ألمانية:
حذرت الجمعية الألمانية لطب العيون من أن عدم تحسن حالة التهاب القرنية -سواء باستخدام المضادات الحيوية أو باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات- لدى مرتدي العدسات اللاصقة يمكن أن يرجع إلى إصابة أعينهم بعدوى “الأكانثاميبا”، إذ توجد هذه الكائنات الدقيقة الوحيدة الخلية في عدة أشياء من بينها مثلا مياه الصنبور، وبالتالي يمكن أن تصل إلى العين ومنها إلى القرنية وتستوطنها.

وأوضحت الجمعية الألمانية كيفية حدوث ذلك بأن هذه الكائنات تصل إلى العين لدى مرتدي العدسات اللاصقة عندما يقومون مثلا بغسل العدسات تحت مياه الصنبور أو عندما لا يقومون بتنظيفها بشكل كاف، أو إذا ما ارتدوها لمدة طويلة أو أثناء السباحة، لافتة إلى أن مرتدي العدسات اللاصقة اللينة يمثلون الفئة الأكثر عرضة للإصابة بذلك.

وحذرت الجمعية من أنه غالبا لا يظهر الشعور بالألم نتيجة هذه العدوى إلا بعد مرور أربعة إلى خمسة أسابيع من الإصابة بها، وبعدما تكون “الأكانثاميبا” قد ألحقت تلفا بالفعل بأعصاب العين، لافتة إلى أنه حتى وإن تم اكتشاف الإصابة بها بصورة مبكرة يجب أن يضع المريض في حسبانه أنه قد يستمر في تلقي العلاج لمدة تتجاوز عاما كاملا.

وشددت الجمعية على استشارة الطبيب بأقصى سرعة ممكنة، لتشخيص حالة التهاب القرنية التي تحدث الإصابة بها بشكل تدريجي، إذ يمكن أن تسبب عدوى “الأكانثاميبا” حدوث خلل دائم في الإبصار بعد مرور ثلاثة أسابيع من الإصابة بها، بل وربما تؤدي بعد ذلك إلى فقدان البصر تماما.

وكي يقي مرتدو العدسات اللاصقة -ولا سيما اللينة- أنفسهم من هذه العدوى وعواقبها الوخيمة، أوصتهم الجمعية بتغيير العدسات بصورة دورية والاقتصار على تنظيفها باستخدام أنواع المنظفات المخصصة لذلك، ووفقا لإرشادات الاستخدام المدونة عليها.

الأعراض و التشخيص:
وتتمثل ألأعراض التشخيصية في احمرار العين غزارة الدمع الخوف من الضوء(photophobia)،إنتفاخ الجفون وأهم عارض هو وجود إلتهاب القرنية على شكل حلقي (ring-like stromal infiltrate).
عندما يشخص الطبيب الحالة على أنها إلتهاب القرنية بالأكنثاميبا(Acanthamoeba keratitis)

العلاج:
يتم استخدام الادوية المطهرة للعين مثل بوليهيكسانيد Polyhexanide و بروباميدين Propamidine isethionate.

المراجع : wikipedia
——————————–

حساسية العين -العيون
Eyes Allergies

تعتبر حساسية العين من اكثر المشاكل شيوعاً ونعرض من خلال هذا الموضوع اهم الاسباب و اعراض حساسية العيون و طرق التشخيص و العلاج الصحيح لحالات حساسية العين.

تحدث الحساسية في العين كرد فعل لجهاز المناعة ضد المواد الغريبة التي تدخل العينين، فهنالك خلايا خاصة في العينين تسمى الخلايا البدينة التي تفرز البروتين المعروف بإسم الهيستامين الذي يسبب انتفاخ الاوعية الدموية في العينين والجفون، كما يطلق على أي مادة غريبة تدخل للعين مسببة للحساسية بالمادة المثيرة للحساسية، وتتضمن هذه المواد: غبار الطلع، ووبر الحيوانات الاليفة، وعث الغبار، بالإضافة إلى العفن، ويعدّ غبار الطلع الناتج عن العشب وغبار السجاد من أكثر المواد إثارة للحساسية في العينين.

أنواع حساسية العينين:
1.الرمد الربيعي: يزداد تأثير هذا النوع من الحساسية في فصل الربيع، وهو منتشر غالبا بين الاطفال والبالغين.
2.إلتهاب الملتحمة العين: وهو نوع حاد من الحساسية، ولكنه لا يستمر لمدة طويلة، وينتج عن انتشار المواد المثيرة للحساسية بكثرة في الهواء المحيط.
3.أنواع اخرى للحساسية: قد تنتج الحساسية ايضا عن أخذ بعض الأدوية كقطرة العين المضادة للالتهاب، أو نتيجة لارتداء عدسات لاصقة.

اسباب حساسية العين:
حساسية العين تحدث عندما تتعرض العينان إلى مسببات حساسية، مثل وبر الحيوانات الأليفة أو حبوب اللقاح، ومن ثم تقوم الخلايا الموجودة فى العينين، وتسمى بالخلايا «البدينة» بإطلاق مواد كيميائية مسببة التهابا، وتكون النتيجة حكة واحمرارا وعيونا دامعة مصابة بالحساسية.

أعراض و علامات حساسية العين:
يمكن أن تتضمن أعراض حساسية العين احمرارا فى بياض العين أو الجفن الداخلى، وهناك علامات أخرى مثل حكة فى العيون، وجود دموع، عدم وضوح الرؤية، حرقان، تورم الجفن، والشعور بالحساسية تجاه الضوء، ويمكن أن تحدث حساسية العين وحدها أو يمكن أن تصاحبها حدوث حساسية أنفية، وكى تتأكد من أنك مصاب بحساسية العين أولا عليك باستشارة طبيب.

تشخيص حساسية العيون:
يعتمد التشخيص على القصة المرضية من المريض ووالديه، كيفية حدوث الحالة؟ ما هي الأعراض المصاحبة؟ — هل هناك أسباب معينة تؤدي لهذه الأعراض؟ — هل يوجد أعراض تحسس أخرى الشخص المصاب بالحساسية؟ — هل توجد أمراض تحسس لدى العائلة؟
أخصائي العيون هو خير من يقوم بالتشخيص وإعطاء الإرشادات اللازمة للوقاية والعلاج.

طرق الوقاية
الوقاية خير من العلاج، وخصوصاً إذا عرف السبب، ومن طرق الوقاية:
” الابتعاد عن تيارات الهواء والغبار
” إغلاق النوافذ وخصوصا في الصباح لزيادة كمية حبوب اللقاح
” استخدام النظارات الشمسية ( لتقليل الأشعة فوق البنفسجية )
” استخدام كمادات الماء البارد صباحاً لتقليل الحكة، وتعطي الراحة

ما هي طرق العـــــلاج؟
” العلاج الموضعي: وذلك للتخفيف من الأعراض
” الكمادات الباردة: باستخدام فوطة ناعمة مبللة بالماء البار أو الثلج ووضعها على العينين لمدة دقيقة، وتكرار ذلك، ويجب التنبيه بعدم إطالة المدة لما له من أضرار.
” الدموع الصناعية: وهي قطرات للعين يمكن استخدامها لتنظيف العين مما يؤدي إلى تخفيف الأعراض وهي بدون آثار جانبية.
” العلاج بالأدوية
” إزالة التحسس

العلاج بالأدوية:
وهنا يجب التنويه من خطورة استعمال هذه الأدوية لمدة طويلة لما لها من أعراض جانبية، حيث لوحظ تكرر استخدامها من المرضى بدون استشارة طبية، ومن هذه الأدوية:
” القطرات القابضة للأوعية الدموية
” مضادات الهيستامين
” القطرات المحتوية على الكورتيزون ( تستخدم في الحالات الشديدة فقط )

العلاج العام ( إزالة التحسس ):
وذلك للحالات الشديدة وعن طريق متخصص في أمراض التحسس، حيث يقوم بإجراء اختبارات خاصة للتحسس لمعرفة المصدر المسبب والقيام بالعلاج اللازم له، ومنها:
” الأدوية يمكن في بعض الحالات استخدام بعض الأدوية عن طريق الفم لمدة معينة، وفي حالات معينة وتحت الإشراف الطبي، ومن هذه الأدوية ( مضادات الهيستامين، الكورتيزون، وغيرها)
” أشعة ( بيتا):حيث يقوم أخصائي العيون بعلاج بعض الحالات الشديدة، وخصوصاً المصحوبة بظهور الحلمات الكبيرة في الجفن.
” الجراحة: لإزالة الحلمات الكبيرة

المراجع : wikipedia

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey