Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

زوجي مصاب بالتهاب في ضرس العقل، سببه التسوس، وهو لا يستطيع النهوض بسبب الصداع وألم في الأذن اليمنى، وأيضاً فإن خده متورم، وعينه شبه مغلقة بسبب الورم، وكما قلت لكم فإنه لا يستطيع النهوض للذهاب للطبيب، ما الحل؟ وهل يفضّل قلع الضرس أم علاج عصبه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

يبدو من وصفك أن هناك التهاباً في الضرس، ويفضل طبيب الأسنان قلع ضرس العقل إذا تسبب وجوده في إحدى المشكلات التالية:

• إصابته بالتسوس مع صعوبة إجراء علاج العصب، أو التسبب في إصابة الضرس المجاور بالتسوس.

• التهاب اللثة المحيطة بضرس العقل عند بزوغه بشكل جزئي نتيجة لتجمع فضلات الطعام وتزايد نسبة الجراثيم في هذه المنطقة مما يؤدي إلى انبعاث رائحة كريهة من الفم، وفي بعض الحالات قد تزداد حدة الالتهابات مما يؤدي إلى تشنج عضلات الوجه وصعوبة فتح الفم.

• انطماره وميلانه والذي قد يتسبب فيما يلي:

– الضغط على جذور الضرس المجاور؛ مما يؤدي إلى تآكلها والتسبب في آلام شديدة.

– دفع وإزاحة الأسنان؛ مما يؤدي إلى تزاحم الأسنان الأمامية.

– تكون كيس حوله، واحتمال تحوله إلى ورم عند إهمال علاجه وعدم إزالته بواسطة المختص.

• هناك أسباب أخرى لقلع ضرس العقل يحددها طبيب الأسنان.

أحياناً يحتاج قلع ضرس العقل إلى عمل جراحي وذلك لصعوبة قلعه بالطريقة المعتادة.

لذلك أنصحكم بالتوجه للطبيب بسرعة، وحسب الفحص سيقوم بما يلزم.

وبالله التوفيق.