Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فلا مانع من ذلك، بشرط أن يكون الزوجان وحدَهما بحيث لا يراهما غيرهما، وأن لا يكون الجماع للزوجة في الدبر أو في وقت الحيض أو النفاس أو الإحرام أو في نهار رمضان عند الصيام.
والله تعالى أعلم.