الحصول علي طفل قد يحتاج أكثر من 100 محاولة

Share Article

كم عدد المرات التي يجب علي الزوجين ممارسة الجنس فيها كي يحدث الحمل؟ إذا كنت من المحظوظين فقد يحدث الحمل من أول لقاء حميم. إلا أن هذا ليس بالمعدل الطبيعي كما تقول دراسة بريطانية حديثة. #إذ أنه بعد فحص حالة أكثر من ثلاثة آلاف أم، اكتشفت شركة شهيرة لتنظيم الأسرة أن متوسط عدد مرات ممارسة الجنس التي يحتاجها الزوجين لحدوث الحمل تبلغ 104 مرة. وهذا يعني أن المرأة قد تحتاج لستة شهور كي تصير حاملاً إذا ما أخذنا في الإعتبار أن معدل مرات الجماع أربعة مرات في الإسبوع. ويعلق البروفيسور ميك سميث علي هذه النتيجة بأن “هذا العدد قد يبدو كثيراً ولكن كما يقولون كثرة الممارسة توصلنا للكمال فمحاولة الحصول علي طفل هي أبلغ أوقات المتعة للزوجين وقد يحاول الكثيرين ممارسة الجنس في كل وقت لحدوث الحمل”.

إلا أن الدراسة أظهرت بعض المفارقات الغريبة، فحولي ربع النساء المشاركين في الدراسة أعربوا عن إحساسهم بالملل لتكرار محاولة الحمل بينما أكد 11 % من الرجال بالشعور بالإستغلال لممارسة العلاقة الحميمة لغرض آخر غير المتعة الجنسية. وينصح أطباء المتزوجين حديثا بعدم تعجل حدوث الانجاب، إذ أن القاعدة أن بالنسبة لحديثي الزواج الذين تتم العلاقة بينهما بشكل طبيعي ولا توجد مشاكل غير عادية فيفضل لهم الانتظار لمدة عام، مع مراعاة فترة الإخصاب قدر الإمكان وأن يتم الجماع خلال تلك الفترة وهى تبدأ يوم 12 من بداية الدورة الشهرية التي يتم فيها عملية التبويض للزوجة، لأن هذه أفضل فرصة حيث إن الحيوان المنوى يجد طريقه إلى قناة فالوب فتتم عملية الإخصاب. لذا ينصح بإكثار الجماع خلال فترة التبويض. كما ينصح الأطباء الزوجة بعد الجماع ألا تنهض مباشرة لتغتسل ولكن تظل مستلقية على ظهرها لمدة نصف ساعة وترفع فخديها في وضع قائم لمدة 10 دقائق ، لأن بعض النساء يحتاج رحمهم إلى هذا الوضع.

ويحذر الأطباء من استخدام الكريمات التي تساعد على الإدخال لأنها تقتل الحيوانات المنوية ويؤكد الأطباء أنه لو تم مراعاة هذه الاحتياطات البسيطة خلال عام ولم يحدث حمل يجب مراجعة الإخصائيين لعمل البحوث والأشعة المناسبة لمعرفة سبب عدم حدوث الحمل مع إدراك أن هناك نسبة كبيرة لا يعاني الرجل والمرأة من عوائق للحمل، ولكن يوجد ما يسمي معادلة الإخصاب بمعنى أن الرجل والمرأة في حالة سليمة ولكن ناتج معدل الإخصاب يكون غير كاف للإنجاب.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey