Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
لا يخفى عليكم الفتن والإثارات التي نعيشها في مجتمعاتنا، فما حكم الاستمناء من حين لآخر لإفراغ تلك الشهوة، وذلك درءا للوقوع في الزنا علما أنه لا يمكنني الزواج في الوقت الحاضر، والصيام لن أقدر عليه طول العام، وأنا والحمد لله أصلي وأقوم بكل الواجبات، ولكن تأتي أوقات أضعف فيها، فما حكم ذلك؟
وجزاكم الله خيرا.

الفتوى
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فالعادة السرية محرمة على الرجال والنساء، ولا تحل إلا في حالة واحدة هي خشية الوقوع في الزنا إذا توفرت أسبابه ودواعيه، فيكون فيها ارتكاب أخف الضررين، بعد ذلك يتم الاستغفار والبعد عن مواطن الشبهات، وإعلان العجز بين يدي الله تعالى وطلب العون والثبات منه على ترك المعاصي، وأرجو أن توفق للإكثار من الصوم أولا، ثم للزواج ثانياً، وملئ وقتك بعمل مهني أو علمي مباح فتنتهي المشكلة بإذن الله.
والله تعالى أعلم.