Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018
الفشل الكلوي الحاد

هو توقف مفاجئ لوظائف الكليه ، نتيجة لأسباب معروفه غالباً، سيتم ذكرها لاحقاً ،و يتطور المرض على شكل مراحل مختلفه باختلاف نسب ادرار البول و يتم تحديدها بواسطه الطاقم الطبي المختص.

الأعراض و العلامات /
– نقص في معدل الادرار بحيث يصبح أقل من 30 مل / ساعه و قد يتطور الأمر إلى عدم اخراج البول نهائياً.
– ألم الخاصره ، و قد يشعر المريض بألم شديد في البطن ، و ارتفاع ضغط الدم .
– تورم الاطراف السفليه ، و قد يتطور التورم حتى يشمل كل الجسم و الوجه ، و قد يعاني المصاب بالارهاق المستمر .
– فقدان الشهيه ، و الغثيان ، و القيئ ، و قد يشعر المريض بطعم الحديد في فمه.
– تغير مستوى الوعي ، و الاحساس بالدوار ، قد يفقد المريض الوعي و يصاب بالغيبوبه .
– اضطراب الحاله العصبيه ، و اختلال وظيفة الجهاز العصبي و التحكم و الاحساس.
– قد يظهر على المريض اعراض ارتفاع ضغط الدم ( الصداع ، و التعب ، و خفه الرأس )
– قد يشكو المريض من رائحه غريبه في اثناء التنفس.
– النزيف( من الأنف ، و الأطراف ) عند اي كدمه ، و ملاحظه تغير لون البول و البراز.
– أعراض فقر الدم (الأنيميا) ، كشحوب الوجه و الدوار و فقدان التوازن و قله التركيز و غيرها .

الأسباب/
لقد قسم العلماء اسباب الفشل الكلوى إلى ثلاث مجموعات و تشمل اسباب ما قبل الكلى ، ثم الكلى ذاتها ، ثم ما بعد الكلى .
و لكني سأقوم بذكر اكثر الاسباب شيوعاً و تشمل ما يلي :
– ارتفاع ضغط الدم المزمن الذي لم يتم علاجه.
– نقص الترويه / أي كميه الدم الواصل للكليه و ذلك لعدة مسببات مثل : ” الصدمات الناتجة من انخفاض ضغط الدم المفاجئ أو الحساسيه أو التسمم أو الحروق أو النزيف أو الجفاف أو بسبب تناول بعض الأدويه و الافراط فيها، أو بسبب فقر الدم و أمراض الدم.
– التهابات الكليه و تشمل: التهابات النفرونات ” الوحده الوظيفة التي تقوم بفلتره الدم في الكليتين” ، و كذلك تلف النفرونات ، أو الاصابه ببعض الامراض المناعه الذاتيه كالذئبة الحمراء ، أو بسبب سرطان الكليه أو السل الكلوي الناتج عن السل الرئوي ، أو بسبب حصاوى الكلوى الذي ممكن أن يحدث انسداداً في المجاري البوليه و انسدادها ، و قد يكون سبب انسداد او ضيق مجاري البول وراثيه او ناتجه عن التهابات تم اهمالها من يحدث التصاقات في المجاري البوليه ومن ثم الانسداد التي يدمر الكلية اذا لم يعالج.

التشخيص/
– يعتمد التشخيص على الفحص السريري ، و العلامات و الأعراض ، و كذلك الفحوصات المخبريه المتعلقة بفحص كيمياء الدم و الشوارد و تحاليل البول ، و الالتراساوند و الاشعه و العلامات الحيوية كضغط الدم.
1.فحص انزيمات الكليه و اليويا و الكرياتينين .
2. تحاليل الدم و فحص نسب الشوارد كالبوتاسيوم و الصوديوم.
3.الالتراساوند ( السونار) للبطن و الكليه .
4. الاشعه السينية و المقطعيه .

العلاج /
– يتوجب علاج السبب ، و قد كثرت و تم ذكرها اكثرها شيوعاً ، اعلاه.
– مراقبه نسبة السوائل المتناوله و الخارجه .
– تنظيم الطعام و اتباع ريجيم غذائي بحيث يكون غني بالسكريات و قليل البروتينات و الصوديوم و البوتاسيوم.
– المضادات الحيويه ، بحيث لا تؤثر على الكليه و تزيد من تدهورها .
– الغسيل الكلوي و هو عمليه يتم فيها فلترة الدم باستخدم بعض الاجهزة ، او الغسيل عبر الغشاء البيرتوني.

المضاعفات /
– تختلف باختلاف سرعه التدخل الطبي و الوضع الصحي لحاله المريض , و تشمل الفشل الكلوي المزمن ، و ارتفاع ضغط الدم المزمن ، و أمراض القلب ، و الرئتين ، و السكتات القلبيه أو الدماغيه.

و أخيراً أتمنى لكم دوام الصحة و العافية، و لا تنسونا من صالح دعائكم
بقلم الحكيم أدهم أحمد / موسوعة صحتي الطبية / www.9haty.com