Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

الفيروسات الغدانية (بالأنجليزية Adenovirus) تعد من أكثر الفيروسات شيوعا بين مسببات المرض الفيروسي في العين. يسبب هذا الفيروس نوعين من الالتهاب، الأول يسمى التهاب القرنية والملتحمة الوبائي (بالأنجليزية Epidemic keratoconjunctivitis)، والثاني يسمى الحمى البلعومية الملتحمية (بالأنجليزية Pharyngoconjunctival fever ). الالتهاب الفيروسي بسبب هذا الفيروس يكون شديد العدوى، ويستمر معدي عادة لمدة 10 إلى 12 يوم من بداية المرض. ينبغي على المرضى خلال هذه الفترة تجنب لمس أعينهم والمصافحة وتبادل المناشف. قد تحدث العدوى أيضا عن طريق الرزاز في حالة الحمى البلعومية واستعمال أحواض السباحة الملوثة.


الأعراض
أعراض المرض تبدأ بأن المريض قد يعطي تاريخا من التعرض لفرد يعاني من احمرار في العين في الفترة الأخيرة، أو أفراد لديهم أعراض التهاب الجهاز التنفسي العلوي. العدوى قد تكون في عين واحدة أو تصيب العينين معا. قد تشمل الأعراض حكة بالعين، وإحساس بجسم غريب داخل العين، مع احمرار الملتحمة والتصاق الجفون (خاصة في الصباح)، أيضا قد يكون هناك رهاب الضوء (بالأنجليزية Photophobia) عندما تمتد الإصابة إلى القرنية.


الظواهر
بفحص المريض نلاحظ تضخم الغدد اللمفاوية أمام الأذن، إفراز مائي، احتقان الأوعية الدموية، وتورم بالملتحمة،، مع نزف تحتها، وجريبات (بالأنجليزية follicles) على سطحها. أحيانا قد يغطي الملتحمة غشاء كاذب أو تندبات. القرنية غالبا تحوي تنقيط في طبقة الطلاء الخارجي. أما الجفون فتكون متورمة. البداية عادة تكون في عين واحدة وتمتد للأخرى خلال أيام قليلة.


العلاج
الدراسة المختبرية باستخدام بوفيدون اليود بتركيز 0.8%، لبيان تأثيره على فيروس الغدانية، تبين أنه فعال للغاية ضد الفيروس الحر، ولكن فعاليته محدودة على الفيروس داخل الخلية بعد العدوى، مع أنه غير سام للخلايا السليمة. وبالتالي فإن بوفيدون اليود 0.8% قد يمثل خيارا محتملا للحد من العدوى في حالات الالتهابات الفيروسية الغدانية.


المراجع:
wikipedia