المعاشرة الزوجية بالفم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فلا مانع من ذلك بين الزوجين بدون مبالغة، وبرضا الطرفين، وبشرط طهارة المكان، فإذا خرج المذي أو المني وجب الامتناع لنجاسته، والابتعاد عن ذلك مطلقاً أولى.
والله تعالى أعلم.

Articles You Might Like

Share This Article

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr