Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

أعاني من نزيف باللثة في الصباح، أو مع استعمال الفرشاة والمعجون، كما تتأثر الأسنان بالبارد والساخن لدرجة كبيرة. فما الحل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن النزيف اللثوي له أسباب عديدة، منها:

1- وجود الترسبات الجيرية .

2- نقص فيتامين (C).

3- ضعف وخطأ في العناية الشخصية.

4- وجود بعض الأسنان التالفة أو المتسوسة.

5- وجود بعض الأمراض الداخلية مثل ضعف الدم، أو اضطرابات المعدة، أو الضغط المرتفع، أو السكر وغيره.

6- التدخين.

7- شرب المشروبات الساخنة دون الانتظار حتى تبرد قليلاً مثل الشاي.

وطبعاً هنا تتأثر الأسنان بالبارد والساخن بسبب مشكلة اللثة لأن اللثة هي التي تغطي عنق السن الحساس فتمنع الحساسية، فإذا تراجعت اللثة عن مستواها الطبيعي تتكون الحساسية، والحل كالتالي:

1- تحديد سبب النزيف اللثوي وذلك بزيارة طبيب الأسنان، وبتحديد السبب يختلف العلاج، فمثلا إذا كان السبب هو الترسبات الجيرية فعندها سيقوم الطبيب بإزالة الترسبات الضارة … وهكذا باختلاف السبب يختلف العلاج.

2- يمكنني أن أنصحك باستخدام المضاد الحيوي (Amoxil 500MG) ثلاث مرات يومياً بعد الأكل، مع (Metranidazole 250 MG) ثلاث مرات يومياً بعد الأكل، مع (Vit c) مرة يومياً.

3- استخدم المضمضة بالماء والملح مرة يومياً (كوب ماء دافئ مع ربع ملعقة ملح).

4- استخدم معجون الأسنان (Paradontax whith floraid) مع (Sensodyne gel) وذلك للأسنان الحساسة.

5- وأنصحك – أيضاً – بالبعد عن المشروبات الغازية واللبان الصناعي والتدخين، والانتظار قليلاً حتى يبرد الساخن، والاعتناء بنظافة أسنانك بالشكل الصحيح، واستخدام فرشاة الأسنان بالطريقة الصحيحة، وأنصحك أيضاً باستخدام السواك فإن فيه خير كثير في الدنيا والآخرة.

وأسأل الله أن يمن عليك بالعفو والعافية في الدنيا والآخرة ولجميع المسلمين.