بعد عملية تجميلية للأنف لاحظت انسدادا فيه

Share Article

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ سنتين أجريت عملية لانحراف الوتيرة الأنفية عند أفضل الأطباء في سوريا، وبعد العملية بثلاثة أيام شعرت بانسداد تام بالفتحة اليمنى، وصداع نصفيز

ومنذ سنتين وحتى الآن انتظرت وانتظرت، وكان الطبيب يقول لي بسبب الحساسية، وأنا أقول لا توجد حساسية لفتحة واحدة بشكل دائم! ثم أجريت صورة شعاعية وتبين أن هناك تضخما بالقرين، ثم أجريت عند نفس الطبيب تصغيرا للقرين، ولم أشعر بفائدة نهائيا، حيث قمت بتجربة جميع الأدوية والبخاخات.

ذهبت إلى أطباء آخرين، فقالوا لي إن هناك انحرافا في الوتيرة عند مقدمة الأنف، وكان هناك آراء مختلفة! أحد الأطباء قال: بإعادة عملية تصحيح الوتيرة دون الالتزام من طرفه بالنتيجة، وطبيب آخر طرح علي عملية تجميل أنفية من أجل التصحيح أيضا، دون الالتزام بالنتائج.

سؤالي: هل عملية التجميل ممكن أن تعطي فائدة بشكل أكبر لتصحيح الوتيرة؟ علما أن هناك انحرافا بسيطا إلى اليمين بالشكل الخارجي للأنف، أم أنه يمكن تصحيح الوتيرة بنتائج جيدة؟ وما هي وضعيات صور الأشعة المناسبة لتوضيح الانحراف بشكل كامل؟

الله بجزيكم الخير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بالنسبة لتحسين الشكل الخارجي قد يزيد الأمر سوءا في حالة عدم الاهتمام بصمام الأنف للتنفس، وهو عادة ما يكون في أعلاه، حيث يمكن تعديله عن طريق وضع زوائد غضروفية على جانبي الحاجز.

نرجو منك مراجعة طبيب الأنف والأذن والحنجرة، من أجل مشكلة التحسس، وطبيب التجميل للفائدة.

والله ولي التوفيق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey