Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السيد الدكتور … تحية طيبة، وبعد.

سأقص على سيادتك حالة أسناني وأطلب منكم تقييمها وتقديرها بناء على كلامي.

عمري 20 عاماً، وفي عمر الثالثة عشرة قمت بخلع ضرس في الفك العلوي جهة اليمين (بسبب التسوس) وكذلك في عمر الثامنة عشر قمت بخلع الضرس المجاور له مباشرة للأمام .. ومنذ ما يقارب خمسة أشهر ذهبت لأقوم بتركيب ضرس ولكن الدكتور لم يخبرني بأن ذلك يتطلب نحت الأسنان المجاورة (والله لو كنت أعلم ما فعلت ولكن الحمد لله وقدر الله وما شاء فعل)، مع العلم أن الضرسين اللذين تم نحتهما تم حشوهما حشواً أبيض قبل ذلك. وبعد تركيب الضرس ظللت فترة أتألم منه ولم أستطع تناول الطعام بواسطته، وكان ذلك يسبب لي ألماً غير عادي، ورجعت إلى الدكتور وقد أخبرته بالألم فبدأ وكأنه لم يصدقني وأخبرني أنه لا يركب ضرساً لأحد ويسبب له ألماً.

بعد ذلك اضطررت إلى الذهاب إلى طبيب آخر فقال لي: إن الضرس الأمامي الذي تم نحته لتركيب الضرس ما زال به تسوس وأن علاجه يتطلب قطع العصب منه، وبالفعل قام الدكتور بقطع العصب وإعادة تركيب ضرس آخر، واستغرق هذا الأمر أكثر من شهر حتى تستقر حالتي والحمد لله. بالإضافة إلى ذلك أنني قمت بخلع ضرس في الفك السفلي جهة اليسار، وأيضاً قمت بتركيب “تلبيسة” في نفس المنطقة، والآن يا دكتور أود منك أن تبدي رأيك بكل صراحة ووضوح في حالتي، حيث إنني أشعر أن كل ذلك كثير جداً على سني “20 عاماً” وأن ذلك سيعوق حياتي بشكل عام، وهل الضرس الذي تم نزع عصبه يمكن أن يبقى مدى الحياة؟ وما رأيك في زراعة الأسنان؟ وهل هي فعلاً تطابق الأسنان الطبيعية وتقوم بنفس وظائفها من حيث العمل والشكل ويمكن أن تستمر مدى الحياة؟

وفي الأخير آسف جداً على الإطالة، وأفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

أولاً: أود أطمئنك بأن حالتك ليست بالسيئة كما تتصور، فهناك من هم في نفس عمرك وقد تم خلع نصف أسنانهم والنصف الآخر متسوس، فحالتك جيدة -والحمد لله- وتحتاج إلى اهتمام ومتابعة منك حتى لا تصل لخلع أي ضرس آخر ومتابعة التسوس من بدايته وأن تحافظ على نظافة أسنانك.

وأما بالنسبة للسن الذي تم سحب عصبه فليس هناك خوف منه، فمن الممكن أن يعيش معك إلى ما شاء الله إذا تم علاجه علاجاً صحيحاً.

وأما بالنسبة لزراعة الأسنان فهو علاج جيد، وقد تطورت أساليبه فأصبح أكثر سهولة وأماناً وضماناً بأن يعيش فترة طويلة ويؤدي وظيفة السن الطبيعي من حيث الشكل والوظيفة ولكن تكلفته عالية حتى الآن.

ونسأل الله لك العفو والعافية في الدنيا والآخرة.