بقايا الطعام في اللوزتين… ما أضرارها وكيفية التخلص منها؟

Share Article

السؤال

السلام عليكم,,,

أود السؤال عن قطع الطعام التي تلتصق باللوزتين هل هي مضرة؟

لأني أعاني منها، وهل من وسيلة لإزالتها؟ لأنني أحاول إزالتها أحيانا بعود الأسنان الخشبي فهي تضايقني، وقد تظل عدة أيام, وتسبب رائحة مزعجة، ولماذا يحدث هذا هل بسبب السرعة في الأكل أم عدم مضغ الطعام جيداً؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فأعتقد أن ما تجدينه عالقا على السطح الخارجي للوزتين ليس ملتصقا على سطحها، ولكنه يخرج من الجيوب الكثيرة والمنتشرة على سطحها الخارجي، وهي تتكون من فضلات طعام مع بكتيريا متعفنة، ولكن ليس للسرعة في الأكل، ولا لعدم مضغ الطعام جيدا سبب لتواجد تلك المواد التي تغير من رائحة الفم، ويمكننا معالجة تغير رائحة الفم باتباع النصائح التالية، وهناك طرق عديدة لتجنب تغير رائحة الفم، منها:

– استخدام الفرشاة والمعجون مرتين يومياً قبل النوم وبعد الاستيقاظ.

– استخدام السواك في تنظيف الأسنان، وتطهير رائحة الفم لحديث المصطفى -صلى الله عليه وسلم-: (السواك مطهرة للفم مرضاة للرب)، وحديث: (لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة).

– العناية بتنظيف سطح اللسان بفرشاة خاصة بذلك.

– استخدام الخيط السني لتنظيف منطقة ما بين الأسنان.

– تجنب التدخين والمدخنين.

– تنظيف الفم بعد شرب الحليب, أو تناول أي من منتجات الألبان مباشرة، ولو بالمضمضة إلا اللبنة؛ فقد أشارت دراسات أنها من أسباب طرد الروائح الكريهة.

– مضغ علكة خالية من السكر للمحافظة على سيولة اللعاب في الفم.

– استعمال المواد المعقمة للفم مثل سوائل الغرغرة بطعم النعناع.

– الإكثار من تناول الخضار والفاكهة.

وتوجد هناك وصفات شعبية عديدة لطرد الرائحة الكريهة، منها: مضغ البعض من نبات البقدونس على أساس استخدامه كمعقم.

والله الموفق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey