Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

أنا أعاني من بياض اللسان لأكثر من سنة تقريباً، تتكون على اللسان في آخره ووسطه طبقة بيضاء، ولها رائحة كريهة، وعندما أنظف أسناني ولساني تزول الطبقة البيضاء، وبعد يومين ترجع، واستعملت أدوية التهاب ومضمضة مع الدواء تزول وعندما ينتهي الدواء بفترة ترجع الطبقة.

أرجو الإفادة, بارك الله فيكم، وشكراً جزيلاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فهناك أسباب عديدة لبياض اللسان، ومن هذه العوامل:

– تناول المضادات الحيوية أو الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون، كما هو شائع عند مرضى الربو.

– أحيانا تكون هذه الطبقة مكونة من تجمع للخلايا الميتة المترسبة على سطح اللسان، وأحياناً أخرى تتشكل هذه الطبقة عند العطش الشديد، أو نقص نسبة الماء في الجسم، مما يؤدي لتجمع جزيئات الطعام على سطح اللسان، وفي هذه الحالة يمكن شرب كمية كافية من الماء لإصلاح الحالة.

– وقد تكون هناك أسباب موضعية في اللسان، أو بسبب مشاكل أخرى في الجسم، ومن أهم هذه الأسباب وأكثرها شيوعاً الإصابة بالفطور، وهنا يكون العلاج بمضادات فطرية، سواء على شكل حبوب أو بشكل مضمضة.

– بالإضافة إلى ذلك هناك البياض المصاحب للإصابة لبياض اللسان، المسى بالليوبلاكيا، والتي تحدث بسبب تخريش اللسان، كما هو الحال عند المدخنين.

الحل الأمثل هنا هو زيارة طبيب الأسنان، حتى يتسنى حصر السبب في عامل واحد، وبالتالي يمكن علاجه، كما يمكن عمل خزعة من هذه المنطقة إن لزم، مما قد يساعد على التشخيص.

والله الموفق.