تقبيل المحارم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فالأفضل عدم التقبيل بين الجنسبن من المحارم، ويحرم عند خوف الفتنة والشهوة، وللزوج المنع من ذلك، والاكتفاء بالمصافحة أو السلام باللسان هو الأولى.
والله تعالى أعلم.