حكم العادة السرية للذكور و للاناث

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
العادة السرية محرمة، وعليك أن تتوب منها إلى الله تعالى، وأنصحك بالزواج، فإنه أفضل حل لك.
والله تعالى أعلم.

Articles You Might Like

Share This Article

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr