Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

لقد كنت عندما أضع الكحل في عيني يدخل جزء على بياض عيني على شكل نقطة صغيرة، وكنت أمسحها بالقطن لأزيل آثارها حتى لا تسبب مشكلة، ولكن كثرة المسح أدى إلى قشر الطبقة الشفافة لمنطقة بياض العين على شكل دائرة صغيرة، ولكن هذا القشر أدى إلى جعل عيني تدمع عندما أتعرض للشمس وأحياناً تدمع بدون سبب، فكيف يمكن أن أعالجها؟ وهل هي خطيرة ويجب الذهاب للطبيب؟ أفيدوني.

وكذلك أعاني من إمساك شديد يصل إلى مدة 10 أيام مع ألم في منطقة الزائدة الدودية وعلى يسار البطن، وأيضاً أعاني من كثرة الغازات اللاإرادية، حيث إنني أكون جالسة وأشم رائحة دون أن أحس بوجود غازات، فكيف أسيطر على الغازات؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنصحك أن تبادري بزيارة طبيب عيون ماهر حتى يتم فحص العين، وما وصفته بقشر الطبقة الشفافة لمنطقة بياض العين على شكل دائرة صغيرة، فعلاجها بحسب السبب، فقد لا تكون هي ولا كثرة الدموع مما تظنين (بسبب مسحك له بالقطن)، ويكون بسبب آخر، مثلاً بالتهاب ملتحمة العين أو ازدياد إفراز الغدد الدمعية المحيطة بالعين أو تراكم الدمع نتيجة خلل في التصريف خلال القنوات الدمعية، والحمد لله عادة لا يكون سببها خطيرا، ويمكن علاجه بإذن الله.

أما بالنسبة للإمساك فيجب أيضاً أن تزوري طبيبة ماهرة للفحص وعمل صورة للبطن Uss لمعرفة السبب، والإمساك المزمن نفسه قد يتسبب في ما تشتكين منه من كثرة الغازات اللاإرادية، وعلاجه هو علاج سبب الإمساك وبواسطة أدوية ملينة مثل الأكتولوز 30 مليميتر مرتين في اليوم، وكذلك أدوية للغازات مثل الكربون، كما أنصحك بالإكثار من الألياف في الطعام والسوائل، وإن شاء الله سوف يزول عنك ما تستكين منه.

والله الموفق.