Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

دراسة جديدة نشرت فى مجلة طب الأطفال الأمريكية، أشارت إلى أن هناك 11.4 مليون وصفة للمضادات الحيوية تكتب كل عام للأطفال والمراهقين، يمكن أن تكون غير ضرورية.

وأبدت الدراسة القلق من أن المضادات الحيوية التى يتم وصفها لالتهابات الجهاز التنفسى، قد تكون غير فعالة ضد هذه الفيروسات.

ومع ذلك أكدت أنه لا توجد أدوات عملية متاحة للأطباء التى تسمح لهم بتمييز الالتهاب الفيروسى من الأمراض البكتيرية بخلاف الاختبار السريع لبكتيريا التهابات الحلق، والمضادات الحيوية والأدوية التى تقتل البكتيريا أو تمنعها من التكاثر، والتى تكون فعالة فقط للالتهابات البكتيرية، وليست للفيروسات، ولكن لأن الأطباء لديهم عدد قليل من الطرق للتمييز بين العدوى الفيروسية أو البكتيرية، فالمضادات الحيوية غالباً ما تكون المعالجة الافتراضية التى يصفونها للمرضى.

وأجرى الباحثون تحليلاً كبيرا من الدراسات التى حققت فى معدلات انتشار البكتيرية الحادة لعدوى الجهاز التنفسى خلال 2000 وحتى سنة 2011، وتم تحليل بيانات الأطفال والمراهقين وتقييمها فى العيادات المتنقلة لتقدير معدلات الوصفات الطبية للمضادات الحيوية بين هذه المجموعة.

وقدر الباحثون أن 27.4٪ من الأطفال الأمريكيين يعانون من عدوى الجهاز التنفسى البكتيرى الحادة، وتم حساب هذا التقدير مع الأخذ فى الاعتبار انتشار بكتيريا الأذن والتهابات الحلق وإلى أى مدى لقاح المكورات الرئوية يمنع الآن العديد من الالتهابات البكتيرية.

وآخيراً، كشفت الدراسة أن المضادات الحيوية توصف فى حوالى 56.95٪ من الزيارات إلى الطبيب لالتهابات الجهاز التنفسى الحادة.