Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

منذ مدة شهر تقريباً أشعر بدوار مصحوب بسرعة تنفس وزيادة في عدد ضربات القلب تصل أحياناً إلى 125 ضربة في الدقيقة، ومنذ فترة بسيطة أشعر بوخز في القلب مع ألم في الكتف الأيسر.

أيضاً أشتكي من ارتفاع الكولسترول يصل إلى 7، ولا أعاني من سمنة، حيث إن طولي 152 سم ووزني 48 كيلو.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أولاً: إن هذه الأعراض ليست بسبب ارتفاع الكولسترول، إلا أنه قد يكون سببها فقراً في الدم، فإن فقر الدم يؤدي إلى الدوار إذا كان فقر الدم شديداً أو حاداً، ويسبب كذلك ضيقاً في التنفس عند بذل الجهد، والشعور بآلام في الصدر.

وهناك أسباب عديدة للدوار، منها انخفاض الضغط عند الوقوف، وهذا يترافق أيضاً مع الخفقان، ويشعر المريض وكأنه سيغيب عن الوعي لفترةٍ قصيرة، وهذا يحصل أيضاً في حالة فقر الدم الحاد.

ومن أسباب الدوار دوار الوضع الانتيابي الحميد، وهو اضطراب شائع عند متوسطي العمر والمسنين، ومسئول عن الدوار بنسبة 25% ‏من الحالات، ويأتي على شكل نوبات يشعر المريض خلالها بالدوار الشديد عند حركة الرأس في أي اتجاه، وعادة ما يستمر ‏لدقيقة أو أكثر فقط حتى لو استمر المريض ‏على الوضع نفسه المسبب للدوار، و‏هذا النوع من الدوار غير مصحوب بضعف سمع، ولا يترافق مع ضيق في النفس أو تسارع في القلب.

من أسباب الدوار أيضاً: الالتهاب الفيروسي لعصب الاتزان، ويشكو المريض من حدوت دوار ‏حاد وشديد، بحيث لا يستطيع الوقوف أو الجلوس، ويستمر لمدة 24 ‏ساعة أو أكثر، ثم يبدأ في التحسن التدريجي خلال 48 ‏ساعة إلى 72 ساعة، ولا يصاحبه طنين أو ضعف ‏بالسمع، ولا يصاحبه ضيق في النفس أو تسارع القلب.

أحد الأسباب أيضاً: النقص في نسبة السكر في الدم، فهذا يسبب دوخة وتسارعاً في القلب، وتعرقاً، لذا مهم مراجعة الطبيب لفحص الضغط وفحص القلب؛ للتأكد من عدم وجود ترهل في الصمام التاجي، أو تضيق في أحد صمامات القلب، والتي يمكن أن تسبب هذه الأعراض أيضاً، وإجراء التحاليل اللازمة.

وبالله التوفيق.