Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم

أعاني من دوخة خفيفة، مع العلم أني ذهبت لدكتور السمنة؛ لأن وزني زاد، وقال لي: اعمل تحليل دم، وطلب التحليل بالضبط Acht ورأى التحليل وطلب مني تحليل أشعة على الغدة النخامية؛ لأن نسبة الكورتوزن في الإفراز 112. ما الحل لأني تعبت من الدوخة الخفيفة هذا في بعض الأوقات، مع العلم أن الدكتور أعطاني فيتامين للدوخة ولم يعمل شيئاً!!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فبارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك على تواصلك مع إسلام ويب.

فإن رسالتك غير واضحة؛ حيث إنه يوجد بها بعض التداخل ما بين الأسطر، لكن الذي استخلصته منها أنك تعاني من دوخة خفيفة وأنك تعاني من السمنة، وأن كل التحليلات التي أجريتها جيدة وصحيحة ما عدا هنالك ارتفاع بسيط في الكورتزون، وذلك بعد إجراء أشعة على الغدة النخامية.

لا أعتقد أن هذه الدوخة لها علاقة بالحالة الهرمونية، الدوخة قد يكون سببها مشكلة في الأذنين أو في جهاز التوازن الذي يوجد خلف الأذن، وهذا من أكبر الأسباب.

هنالك أسباب أخرى وهي الضعف في الدورة الدموية، ولكن لا أعتقد أن هذا ينطبق في حالتك، حيث أنك صغير السن.

ومن الأسباب الأخرى التي تسبب الدوخة البسيطة وجود القلق النفسي.

أرجو أن تتأكد عن طريق مقابلة طبيب الأنف والأذن والحنجرة عن الوضع الصحي بالنسبة للأذنين، هذا في رأيي مهم وضروري جدّاً، حيث أن الالتهابات الفيروسية كثيرة وقد تسبب الدوخة وافتقاد التوازن.

من جانبي سوف أصف لك دواء يعرف أنه يعالج الدوخة بصورة جيدة جدّاً ويزيل القلق إذا كان يوجد أي نوع من القلق، الدواء يعرف تجارياً باسم (دوجماتيل Dogmatil) ويعرف علمياً باسم (سلبرايد Sulipride)، أرجو أن تتناوله بجرعة خمسين مليجراماً صباحاً ومساءً لمدة شهرين، ثم خمسين مليجراماً صباحاً لمدة شهر، وكما ذكرت لك إجراء بقية الفحوصات ضروري، وإذا كان السبب هو القلق أو التوتر أو حتى الالتهابات البسيطة فإن الدوجماتيل سوف يكون علاجاً جيداً ومفيداً.

ممارسة الرياضة بالطبع هامة جدّاً لعلاج السمنة، كما أن التحكم في كمية الطعام يعتبر أمراً هاماً وضرورياً، السمنة قد تسبب قلقاً داخلياً لبعض الناس، وتعطي عدم شعور بالراحة أو الارتياح، وهذا ربما يسبب مشاكل نفسية لاحقة قد تصل إلى مرحلة الاكتئاب النفسي، فأرجو مخلصاً أن تعمل على علاج السمنة، خاصة أنك في سن صغير.

يمكنك أن تواصل في الفيتامين لفترة شهر إلى شهرين، وبعد ذلك يمكنك التوقف عن تناوله.

بالله التوفيق.