Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم.

أنا امرأة حائرة بما عندي، فمنذ ما يقرب من سنة أصابتني دوخة شديدة، وذهبت لعدد من الأطباء، وأخيراً قالوا لي بأن السبب هو الأذن بعد الفحوصات الكثيرة والتخطيط وكل ما يلزم، وأعطاني الطبيب دواء اسمه (بيتاسيرك) ولا زلت آخذه حتى الآن حبة كل يوم، طبعاً بعد تخفيفه من 4 حبات إلى 1 حبة، وعملت صورة رنين مغناطيسي للمخ والأذن ولم يظهر شيء والحمد لله.

ولكن من فترة ذهبت إلى طبيب العيون، وقلت له ما يحدث معي، وبعد الفحص قال لي أنه لدي ضعف في عضلة العين، مما يسبب لي الدوخة والزوغان مع عدم التركيز، وأحس أنني مشتتة وهذا صعب جداً حيث أنني لم أعد أقود سيارتي، أستطيع ذلك ولكن أخاف.

أرجوكم أفيدوني فأنا لم أعد أستطع تحمل الأمر، هل يجب علي أن أذهب إلى طبيب مختص؟!

وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن المسئول عن اتزان الجسم هي الأذن الداخلية، وقد تحدث الدوخة وعدم الاتزان بوجود التهابات بالأذن الداخلية أو بوجود أورام حميدة بالمخ تسبب ضغطاً على الأذن الداخلية وقناة الأذن الداخلية.

ومن أفضل السبل التي نشخص بها هذه الأورام هي الرنين المغناطيسي، فإذا كان تقرير استشاري متخصص على الرنين بأنه سليم فهذا مطمئن، فعليك بمراجعة اختصاصي أنف وأذن ليقرر استمرارك على (البيتاسيرك) من عدمه.

وإني أستبعد أن يكون سبب الدوخة راجع إلى ضعف عضلة العين، والتي قد تسبب زوغان بالعين وليس الدوخة.

نسأل الله لك الشفاء والعافية، وبالله التوفيق.