دوخة ودوار وآلام في المفاصل.. ما أسبابها وطرق علاجها؟

السؤال

السلام عليكم

أعاني من حالة نفسية سيئة بسبب الدوخة المستمرة والتبول أثناء زيادة الدوخة، وعندي برودة في الرجل والأصابع، وخفقان أثناء الدوخة، وعند الجلوس أحس بالدوخة، والوقوف أيضا، وصداع في الجبهة، ونزيف ماء من الأنف نادر، وطنين في الأذن، وآلام أسفل الظهر، وآلام خلف الرأس من تحت، قال لي الطبيب بعد عمل تخطيط القلب: أني سليم، لكن عندك توتر شديد، وهو الذي رفع الضغط، وزيادة في دقات القلب 80+120+ هل الدوخة من دقات القلب أم من نزيف الأنف أم من الضغط؟

علما أن الضغط عندي 130+80 أو 160+100 عند الدوار، وزيادة في دقات القلب، 100+130 .

عند النوم أحس بدوار شديد، وحرقان الرجلين، وضيق التنفس، وبعد عمل أشعة الصدر، قال الطبيب: سليم، فحصت السكر، صائم 83+100 بعد الأكل 130+200

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإن وجود الدوخة والتبول اللاإرادي مع الدوخة عادة ما تشير إلى التهاب في الأعصاب المحيطية، والتهاب الأعصاب الودية، إلا أن هذا يترافق مع انخفاض في الضغط عند الوقوف.

وعند الناس الذين يعانون من السكري، فإنه قد يحصل عندهم مثل هذه المضاعفات، وهذه الأعراض كلها التي تعاني منها من دوخة، وخفقان وطنين، وآلام أسفل الظهر، وحرقة في الأطراف تحتاج لمعرفة أمور كثيرة خاصة نتائج الفحص الطبي والتحاليل التي تم عملها.

هناك تحاليل عامة يجب القيام بها غير السكر، فنحتاج إلى هذه التحاليل التالية:

CBC

ESR

CRP

-ANA

ـ تحليل للبول.

– تحليل للكبد والكلاوي.

وعليك أن تراجع طبيبا مختصا بالأمراض الباطنة للفحص الطبي الدقيق، وعليك أن تسجل كل هذه الأعراض، وخاصة أيضا إن كان هناك نزول في الوزن، وآلام في البطن أو أي أعراض جلدية أو نقص في السمع أو أي احمرار في الجلد أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

بارك الله فيك وشفاك

Articles You Might Like

Share This Article

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr