Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

أعاني من الدوخة وزيادة ضربات القلب وأتناول علاج ثيراجران، علماً بأن نتيجة التحاليل وجدت نسبة انيميا 12.

وأتناول دواء لالتهابات الأعصاب والحساسية، وأحس بضعف أعصابي، وإذا رفعت يدي أحسست بالرعشة البسيطة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً إن نسبة الدم عندك منخفضة قليلاً فهي بالنسبة للذكور يجب أن تكون من 14-18، إلا أن هذه النسبة عادة لا تسبب الدوخة وخفقان الدم.

ومن ناحية أخرى لم تذكر ما هي الأدوية التي تناولتها لالتهاب الأعصاب وما هو نوع التهاب الأعصاب الذي تعاني منه؟ لأن هناك أنواع متعددة من التهاب الأعصاب، وبعضها قد يفسر الأعراض التي تشكو منها من الدوخة وزيادة ضربات القلب.

ومن ناحية أخرى فإن الأعراض التي تعاني منها قد يكون سببها الأدوية التي تتناوها لحساسية والتهاب الأعصاب.

فإن كانت الأعراض قد ابتدأت بعد الابتدداء بتناول هذه الأدوية فإن الاحتمال كبير أن تكون هذه الأدوية هي السبب في هذه الأعراض.

فإن استطعت أن تتوقف عنها بعد استشارة طبيبك وتحسنت الأعراض فإن الاحتمال يصبح أكبر أن الأدوية هي السبب.

من المهم زيارة طبيب الأعصاب حتى يفحصك من الناحية العصبية ويشخص لك طبيعة التهاب الأعصاب الذي تعاني منه لأنه قد يكون في بعض الأحيان هو المفتاح لمرض آخر يمكن علاجه، وبالتالي يتحسن عندك التهاب الأعصاب، وقد تتحسن عندك الأعرض الأخرى كذلك.

والله الموفق