Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم.

منذ أن كنت طفلة كنت لا ألعب في ألعاب مثل الأطفال، لأني أحس بدوار الرأس وبدوخة، وأشعر بالقيء ودوران الأشياء من حولي، حتى إني لا أستطيع فتح عيوني، وما زلت كذلك حتى عمري هذا، والآن عندما أتعرض إلى الريح، فإني أحس بنفس الشيء، فما العلاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهذا ما يسمى بدوار الحركة، وهو يتسبب بالحركة سواء بالنقل أو أحياناً بأي وسيلة فيها حركة، وأي نوع من أنواع وسائل النقل تسبب دوار الحركة، وتصيب الشخص فجأة، وتبدأ الأعراض بالإحساس بالتعب وعدم الراحة، والشعور بالبرودة وإفراز العرق الغزير والإحساس بالدوار، وأحياناً بالتقيؤ أيضاً والإسهال، وتهدأ هذه الأعراض وتختفي بمجرد سكون حركة الوسيلة التي تركبها، سواء سفينة أو سيارة أو طائرة أو قطار، أو أي شيء يتحرك، وسببه هو عدم التوافق بين ما يراه الإنسان من حركة وبين ما يحس به جهاز التوازن في الأذن.

وقد يحصل أيضاً بما يسمى بدوار Space motion,stimulation sicknessuk، وذلك عندما يلعب الإنسان ألعاب الكمبيوتر.

هناك طريقتان لتفادي الإصابة بأعراض دوار الحركة، إما بتفاديها باتباع بعض الخطوات الوقائية قبل السفر، وهي كما يلي:

– إذا كان الإنسان مسافراً فإنه يفضل أن يطلب مقاعد معينة، ففي السفينة يطلب كابينة في المنتصف بالقرب من خط الماء، وفي الطائرة مقعد فوق الحافة الأمامية للجناح، علي أن تكون في اتجاه الوجه، أما في القطار فيطلب مقعداً بجانب النافذة، ويكون اتجاه وجهه للأمام، وفي السيارة إما أن يقوم بقيادة السيارة أو الجلوس في المقعد الأمامي للركاب.

– أما إذا ظهرت الأعراض أو بدأ المريض يحس بأعراضها أثناء ركوب إحدى وسائل النقل السابقة أو أثناء سفرك بإحداها، فعليه النصائح الآتية:

– التركيز بالنظر إلى الأفق لمسافة بعيدة على مرمى البصر، والامتناع عن قراءة الصحف أو المجلات أو الكتب.

– عدم تحريك الرأس وجعلها في حالة سكون بأن يكون على مسند الكرسي.

– عدم التدخين أو الجلوس بالقرب من أي مدخن.

-تجنب الأطعمة الحارة أو شرب الكحوليات.

– عدم الإفراط في الطعام.

-كثير من المرضى يحملون اللبان معهم فإذا أحسوا ببداية الدوار بدؤوا يمضغونه، وهذا يخفف من الأعراض.

– أخذ الهواء المنعش أيضاً يخفف، وأخذ مضادات الهيستامين المتداولة – عندما تبدأ الأعراض في الظهور – مثل: Meclizin ميكليزين أو درامامين، وهنالك بعض المرضى يتحسنون على وضع لصاقة سكوبولامين خلف الأذن، وأيضاً الزنجبيل له خاصية تهدئة المعدة.

وبالله التوفيق.