Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد واظبت على صيام أيام الإثنين والخميس من كل أسبوع منذ فصل الشتاء الفائت، وذلك عملاً بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، والحمد لله الذي منّ علي بهذه النعمة، ولكن الانتقادات تكثر حولي؛ نظراً لأن رائحة فمي تكون كريهة جداً حين صيامي (رغم استعمالي السواك)! والمشكلة الأكبر الآن، حيث أني أعمل في دورات صيفية, فساعدني -يا شيخنا- على التخلص من هذه المشكلة، لا أريد رُخَصاً، بل حلاً في اتباع العزيمة.

ساعدني، فقد ضقت ذرعاً من عدم الصيام أثناء التعليم.

وجزاكم الله عنا كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

في أغلب الأحيان يكون سبب تغير رائحة الفم مشاكل الأسنان واللثة، وتراكم بقايا الطعام بين الأسنان، ثم تخمرها بالبكتيريا الطبيعية التي تعيش في الفم، ويمكن التخلص من هذه الظاهرة بالمحافظة على نظافة الأسنان جيداً، والسواك مباشرة بعد تناول الطعام والشراب، وتنظيف ما بين الأسنان باستخدام الخيط الطبي الذي يُباع في الصيدليات، وكذلك الفرش الخاصة لتنظيف ما بين الأسنان، والمضمضة اليومية بمطهر للفم، مثل الهيدروجين بيروكسايد.

أما إذا كانت هناك أسنان مصابة بالتسوس أو أي مشكلة أخرى فلابد من علاجها بصورةٍ كاملة.

وهناك أسباب أخرى لتغير الرائحة، مثل مشاكل الجهاز التنفسي، والجهاز الهضمي، والجيوب الأنفية، وهذه إن وجدت فلابد من علاجها بصورةٍ جيدة.

والله الموفق.