سائل الأذن يعيق سمعي، ويزعجني كثيراً.

Share Article

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهز

قبل شهرين تقريبا أصبت بزكام شديد، وارتفعت حرارتي بشكلٍ لا يصدق، ولم ينفع معها أقوى مخفضات الحرارة، أو الكمادات، واستمرت لمدة ثلاثة أيام، ثم زالت بالتدريج، هذه الحالة ولَّدت عندي سائلاً داخل الأذن – حسب قول الطبيب – يعيق سمعي، ويزعجني كثيرًا عند حركة رأسي، وقد راجعت عدة أطباء وصرفوا لي أفضل أنواع المضادات؛ لإخراج الماء، مثل: (سبرودار كفلكسين)، وقطرة للأنف، وحبوب للحساسية، وشراب (سولفودين)، وإبرة (ديبو مدرول)، وبخاخ للأنف، وإلى الآن لا يوجد أي تحسن، فقرر الطبيب أن يفتح ثقباً بالطبلة، ويسحب السائل، فطلب مني (مفراس) للجيوب الأنفية، فما نصيحتكم لي؟ علمًا بأني متردد من ثقب الطبلة خوفًا من مضاعفات جانبية.

وفقكم الله لكل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في حالة ترشيح سوائل خلف طبلة الأذن بسبب انسدادٍ مزمن بقناة (استاكيوس) كمضاعفات لأدوار البرد، والأنفلونزا، نبدأ بالعلاجات، والأدوية، مثل: مضادات (الهيستامين)، ونقط الأنف، ومذيب السوائل مثل: (بيسلفون وميكوسلفان)، وقد نضطر لإعطاء (الكورتيزون) حقناً مثل: (ديبروفوس)، أو (ديبومدرول)، وننتظر لمدة شهرين أو ثلاثة، وإن لم يحدث أي تحسن ننتقل إلى جراحة شق الطبلة، ووضع أنبوبة تهوية لتصريف تلك السوائل المترشحة خلف الطبلة، وسرعان ما تخرج تلك الأنابيب، وتلتئم الطبلة بعدها مباشرة، فلا تتردد، وتوكل على الله؛ فالأمر هين، وبسيط.

والله الموفق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey