Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم.

والدتي تبلغ من العمر 45 عاماً، وقبل مده أصيبت بهبوط مفاجئ، مع العلم أنها لا تعاني من الضغط ولا السكر، ولكنها تعاني من الربو، ومع الهبوط هناك إحساس بدوران بسيط، ودوخة شديدة، مع ألم في الرأس، وكانت حركتها بطيئة جداً، ولسانها ثقيل، وتشعر بالعطش الشديد وصعوبة في الكلام.

وفي إحدى المرات كانت جالسة، وعندما أرادت النهوض شعرت فجأة بدوران، وأحست بأنها سوف تسقط على الأرض، مع العلم أن هذه الحالة كانت تأتيها في المشاكل والتوتر النفسي، ولا أعلم إن كان لها سبب عضوي، أم هي مجرد حالة نفسية، وهل يجب أخذ علاج لذلك؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقد يحدث أن يقل ضخ الدم المدفوع إلى المخ حين الانتقال من وضع الجلوس أو الرقود إلى وضع القيام، ويحدث نتيجة لذلك الدوار اللحظي المؤقت، وذلك يحدث مع كثير من الناس، ولكن أن يكون الأمر مصحوباً بألم شديد بالرأس، وبطء في الحركة، وثقل في اللسان، مع صعوبة في الكلام، فذلك قد يكون بسبب ارتفاع الضغط المفاجىء، وبسبب التوتر، لوجود مشاكل عائلية وخلافها، أو بسبب تكون جلطات تسد مسار الدم في الشرايين، فتسبب هذه الأعراض السالفة الذكر.

لذا ينصح بإبعادها عن أي مشاكل تسبب لها التوتر، وإلا فيجب عرضها على طبيب متخصص في الأمراض العصبية والنفسية، والله الموفق.