Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

حذّر باحثون كنديون من أن تدخين سيجارة واحدة في اليوم يضاعف خطر وفاة النساء بالسكتة القلبية المفاجئة.

وقال الاختصاصي في علم كهرباء القلب في جامعة ألبرتا، روبيندر ساندو، والباحث الأساسي في الدراسة التي نشرت في دورية سيركولايشن: أرذميا إند إليكتروفيزيولوجي التابعة لجمعية القلب الأميركية إن دراستنا تظهر أن التدخين هو عامل هام في السكتة القلبية المفاجئة لدى النساء ويمكن تغييره.

وأضاف أن الإقلاع عن التدخين قبل الإصابة بأمراض القلب أمر أساسي.

وقام الباحثون بدراسة على 101 ألف امرأة سليمة، وراقبوا معدل وفياتهن جراء السكتة القلبية المفاجئة.كما اطلعوا على سجلاتهنّ التي تعود إلى العام 1980،و تمت متابعتهنّ على مدى 30 عاماً، علماً أن المشاركات كانت أعمارهنّ في بداية الدراسة تتراوح بين 33 و50 عاماً.

وأوضحوا ان تاريخ هؤلاء النساء الطبي كان خالياً من أمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان، مشيرين إلى أن 351 امرأة توفين بالسكتة القلبية المفاجئة خلال الدراسة.

واستنتج الباحثون أن تدخين سيجارة واحدة في اليوم حتى، أو التدخين بمستوى منخفض إلى معتدل يزيد خطر وفاة المدخّنات بالسكتة القلبية المفاجئة مرتين ونصف المرة بالمقارنة مع غير المدخنات.

كما استنتجوا أنه مع كل 5 سنوات من التدخين، ازداد هذا الخطر بنسبة 8%. ولاحظوا أن النساء اللواتي أصبن بمرض قلبي خلال هذه الدراسة، انخفض خطر وفاتهنّ بالسكتة القلبية المفاجئة ليوازي هذا الخطر لدى غير المدخّنات، بعد فترة تتراوح بين 15 و20 عاماً من إقلاعهنّ عن التدخين. ورأى الباحثون ان خطر الوفاة بالسكتة القلبية المفاجئة انخفض إلى معدل يساوي معدل غير المدخنات، بعد أقل من 5 سنوات من الإقلاع عن التدخين. يشار إلى ان دراسة أميركية سابقة، أجريت العام الماضي، أظهرت أن النساء المدخنات أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنة بالرجا