Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

أثناء النوم في فترة الليل يسيل لعابٌ غزير من فمي على الوسادة، وأحياناً يكون اللعاب مصحوباً بمخاط (بلغم)، وقد يختفي ذلك إذا نمت في مكانٍ شديد الحرارة، ما تعليقكم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

سبب سيلان اللعاب أثناء النوم هو انسداد الأنف فتضطر للتنفس من الفم، فإذا كنت نائماً على جانبك فإن اللعاب المتكون بالفم يسيل من زاوية الفم على وسادتك، ولو كان هناك أي سبب آخر مثل وجود خلل في الغدد اللعابية لكان هذا السيلان أثناء النوم واليقظة، وكذلك لا علاقة لهذا السيلان بالنوم في مكان حارٍ أو بارد، ولكن ليكن تركيزنا على سبب انسداد الأنف حتى نُعالج هذا الأمر، فإذا كان سبب الانسداد هو حساسية الأنف فبتناول حبة (كلاريتين) كل مساء مع بخاخ (فلوكسيناز) مرة يومياً حتى نقلل من هذا الانسداد، إما إذا كان السبب اعوجاجاً بالحاجز الأنفي فإن العلاج في هذه الحالة يكون بجراحة لتقويمه، وهكذا.

والله الموفق لما فيه الخير والسداد، وتقبل الله منا ومنك صالح الطاعات، وكل عام وأنتم بخير.