Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أعاني من مشكلة في الحلق، حيث أحس بضعف في حلقي مع ألم في المعدة وسيلان في الأنف، وألم في الرأس، وحالة من الضعف العام.

وهذه الحالة تتكرر كل مدة، وفي البداية لم أكن ألقي لها بالاً، لكن في هذه المرة يبدو الأمر جدياً، خصوصاً أني أحس بتغير في نبرة صوتي الذي هو الآخر أصبح ضعيفاً.

علماً بأني منذ مدة كنت أجد مشكلة في أن أقرأ القرآن بصوت منخفض؛ حيث أحس بألم عند نطق بعض الحروف كالكاف والقاف، وكثيراً ما أقرأ القرآن بصوت منخفض، وأنا في الحافلة أو في الطريق مثلاً، وقد مررت بحالة من القلق مع القولون العصبي.

وأنا متردد في الذهاب إلى الطبيب لكون معظم الأدوية المرتبطة بالحلق تحتوي على الكحول، ولست أدري هل أكتفي فقط بشرب العسل أم أضيف إليه دواء؟!

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإذا كان هناك تغير وضعف في نبرة الصوت فأنصحك أن تراجع أقرب طبيب أنف وأذن، وأما عن ضعف الحلق فلا أدري هل هو ألم مع البلع؟ فإذا كان نتيجة التهاب بالحلق أو اللوزتين فيحتاج إلى أموكسيل أو أمبسلين 500 ملجم كبسولة كل ثمان ساعات.

وأما السيلان فقد يكون عارضاً نتيجة أنفلونزا أو يكون باستمرار نتيجة حساسية بالأنف ويحتاج لحبوب كلارا حبة كل مساء مع بخاخ فلوكسيناز بخة كل مساء، مع تجنب مهيجات الحساسية من تراب ودخان وعطور وخلافه.

ولا تتردد أبداً في زيارة الطبيب، فكثير من الأمور من الممكن تداركها في بدايتها، وكذلك أدوية الحلق وخاصة الكبسولات لا تحتوي على كحول، ولكن أدوية الكحة أو السعال قد يكون الأمر معها كذلك، ومن الممكن أن تأخذ ما يوصف لك من الأدوية مع عسل النحل ففيه شفاء للناس.

والله الموفق.