طرق علاج الشد العضلي وتمزق الألياف العضلية

اكد اخصائى الطب الرياضى الالمانى ماركوس كلينغنبرغ ان الرياضيين الهواة يجب ان يعرفوا إطالة العضلات على نحو سليم، كي يتجنبوا الإصابة بالشد العضلي أو تمزق الألياف العضلية أثناء ممارسة الرياضة.
وأوضح كلينغنبرغ، عضو اتحاد الأطباء الرياضيين بمدينة بون الألمانية قائلاً :يُمكن أن نتصور العضلة وكأنها حبل يتكوّن من العديد من العناصر، وهذه العناصر هي آلاف الألياف العضلية، وإذا تمددت مجموعة من هذه الألياف بشكل زائد عن الحد أثناء ممارسة الرياضة، سيؤدي ذلك حينئذٍ إلى الإصابة بالشد العضلي، ومن الوهلة الأولى سيظهر هذا الشد في صورة تشنج.


و للتخلص من هذا الشعور، يقول الطبيب الألماني :ينبغي تبريد العضلات على الفور لمدة ربع ساعة كاملة بعد التعرض لمثل هذه المواقف، مؤكداً على ضرورة إرخاء العضلات بحذر والعمل على إطالتها دون القيام بحركات عنيفة خلال الأيام التالية للإصابة. وأشار كلينغنبرغ إلى أنه عادةً ما يستغرق العلاج مدة تتراوح من خمسة أيام إلى سبعة أيام.
وأكد الطبيب الألماني على أهمية سرعة العلاج، موضحاً :ينبغي على الرياضي إراحة العضلة المصابة على الفور، ثم يقوم بوضع ضمادة ضغط مرنة عليها، وتابع كلينغنبرغ :ينبغي أن يتم رفع موضع العضلة المصابة عالياً لمدة يوم كامل على الأقل مع تبريدها.

Articles You Might Like

Share This Article

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr