Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أعاني منذ ستة أشهر من طقطقة في الأذن ودوار وعدم توازن يستمر ما بين (4 : 5) دقائق ثم يختفي، ويحدث ذلك مرة أو مرتين في الشهر بصورة مفاجئة، وقد ذهبت إلى عدة مراكز طبية فكان ردهم أنه قد يكون لدي ضعف في قوقعة الأذن، وأعطوني أدوية الصداع رغم أنني لا أعاني من صداع، وكان التأثير مؤقتاً حيث عادت الحالة مرة أخرى، فما رأيكم بما يحدث؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الأذن الداخلية هي المسئولة في المقام الأول عن الاتزان، ولكن هناك بعض الأسباب الأخرى للدوار – بعيداً عن الأذن الداخلية – قد تتعلق بضغط الدم أو بالأعصاب.

وإذا كنت عرضت نفسك على اختصاصي الأنف والأذن فأفاد بعد توقيع الكشف عليك بأنك تعانين من ضعف في قوقعة الأذن الداخلية، فغالباً يكون قد وصف لك حبوب بيتاسيرك (24) ملجم مرتين يومياً، حيث إنه يعطي نتائج جيدة، وإذا كان الدوار مصحوباً بغثيان فننصح بتناول حبوب درامامين حبة ثلاث مرات يومياً، نسأل الله أن يمن عليك بدوام الصحة والعافية.

وبالله التوفيق.