Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أدعو الله أن يديم علينا الصحة والعافية جميعا، أما بعد:

ظهرت لي أعراض صداع في رأسي من الخلف، والتهاب في الحلق وارتفاع خفيف في درجة الحرارة ثم حكة خفيفة في أنحاء متفرقة من جسدي تشبه لدغة الحشرات، هذه الأعراض اختفت في يوم أو يومين، ثم بعد ذلك لاحظت على جانبي لساني من الخلف ظهور نتوءات حمراء صغيرة ليست مؤلمة ولكنها تثير الرعب في نفسي، علماً بأن هذه هي المرة الأولى التي أتعرض فيها لمثل هذه النتوءات.

ذهبت للدكتور فقال لي: هذه فطريات وأعطاني دواء اسمه ميكوستات، ومرهم اسمه Valeant، استمريت على هذا الدواء لمدة أسبوع أو 10 أيام حتى نفد الدواء، ولكنها لم تختفِ كلياً، يعني الآن صار لها أسبوعين أو أكثر بقليل، ثم بدأت أشعر بألم في الجانب الأيمن، وهذا الألم ليس دائماً، يعني كل فترة وأخرى، وأحياناً يكون مؤلماً بعض الشيء، وإسهال متفرق في فترة العلاج، لا أعلم سببه! هل بسبب الدواء أم ماذا؟ وتغير لون البراز للون البني الداكن أو الأسود على غير عادتي!

أسأل الله دوام الصحة والعافية لجميع الأمة الإسلامية.

وجزاكم الله خيراً، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إنني أريد أن أطمئنك أن الأمر بسيط إن شاء الله ولا داعي للقلق، فإن ظهور هذه النتوءات على جانبي اللسان أمر طبيعي مع وجود الاحتقان في الحلق، ومن المفترض أن تزول تدريجياً مع زوال المرض، ويحصل أحياناً ظهور الفطريات أثناء الاحتقان وخصوصاً إذا تناول المريض المضاد الحيوي، ومن الطبيعي حصول الإسهال أو تغير لون البراز بسبب تناول الأدوية، وستزول هذه الأعراض إن شاء الله بعد توقفك عن تناول هذه الأدوية.

ونسأل الله لك العفو والعافية في الدنيا والآخرة.