عدم القدرة على البلع بسبب آلام في القفص الصدري… فما تشخصيكم؟

Share Article

السؤال

لدى أختي آلام شديدة في القفص الصدري، لدرجة أنها لا تستطيع الأكل أو حتى الكلام، وكثيرا ما يحصل لها ذلك عند تناول الطعام؟ فما تشخيصكم؟

مع العلم بأن فحوصاتها سليمة -ولله الحمد- والتحاليل أيضا، إلا أن لديها فقر دم بسيط؟ ما رأيكم وكيف يتم التعامل مع حالتها؟ فهي تبكي أحيانا تريد أن تأكل، لكن لا تستطيع أبداً؟

شفاها الله، وجميع مرضى المسلمين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإن كان ما يحصل معها هو آلام في منطقة البلع، فقد يشعر المريض أن الألم هو في الصدر، وإنما يكون في الواقع أثناء البلع، ويحس المريض بأن اللقمة تقف، أما في البلعوم فيشعر بألم في منطقة البلعوم أو يحصل صعوبة مع البلع في المنطقة السفلى للمريء، وهذا يسبب ألما في أسفل القفص الصدري من الأمام ويبقى الألم حتى تمر اللقمة.

وعادة ما يكون البلع مع شرب السوائل غير مؤلم، فإن كان هذا ما تعاني منه، فإنها تحتاج لإجراء منظار، وهذا يتم بعد مراجعة طبيب مختص بالجهاز الهضمي، والمنظار يظهر إن كان هناك أي مشكلة في المريء مسببا هذه الأعراض.

ومن الأمراض التي تسبب ذلك التهاب أسفل المريء، وتضيق المريء في هذه المنطقة، وإن كان الصعوبة في أعلى البلعوم، فإن هذا أيضا يمكن معرفة السبب بالمنظار.

أما إن كان الألم في جدار الصدر أي في الأضلاع، فهذا لا يسبب ألما في البلع، أي أن البلع المؤلم يكون سببه إما مشكلة داخل البلعوم والمريء أو أحيانا من مشكلة مرضية خارج المريء مسببا ضغطا على المريء؛ ولذا يجب أن يتم عمل منظار المريء أولا، وفي معظم الأحوال يتم وضع التشخيص، وبالتالي يتم وضع خطة العلاج.

في بعض الحالات يكون فقر الدم مترافقا مع ما يسمى بوجود غشاء في المريء يسبب صعوبة البلع، وهذا أيضا يتم تشخيصه بالمنظار.

بارك الله فيكم وشفاها الله.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey