Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أعاني منذ فترة من رائحة كريهة في الفم مع جفاف اللسان، رغم أني أحافظ على النظافة، إلا أن ذلك لا يفيد، وقد قال لي أحد الناس أن ذلك بسبب نقص في السكر والسوائل، وأنا لا أتناول السكر والحلويات أبداً، فهل لتناول الملح أثر في ذلك؟ وهل تؤثر الملطفات الفموية والغسول الفموي على اللثة والأسنان إن استعملت بكثرة؟!

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن رائحة الفم الكريهة التي تعانين منها سببها جفاف الفم كما هو واضح من حالتك، ولن تزول هذه الرائحة حتى نعرف سبب الجفاف ونعالجه، فقد يكون السبب في الجفاف عوامل داخلية في الجسم مثل مرض السكر أو الضغط المرتفع أو التهاب الغدة اللعابية، وقد يكون انسداد قناتها، وقد يكون السبب عوامل خارجية مثل عدم شرب السوائل بكمية كافية، وأيضاً عدم تناول بعض الحلويات فينتج بذلك نقص نسبة السكر بالدم فيحصل الجفاف بالفم، وأيضاً الإفراط في تناول الأملاح، فهي ترفع نسبة الضغط في الدم فيحصل الجفاف بالفم.

وأما بالنسبة للمضمضة الكيميائية فهي ذات تأثير عكسي إذا استخدمت بكثرة وبطريقة خاطئة، فلا تستخدميها يومياً ولكن يوماً بعد يوم، ولا تستخدميها مركزة فخففيها بالماء ومن ثم تمضمضي بها مع الاستخدام اليومي للمعجون والفرشاة والتغيير المستمر لنوعية المعجون.

وأما بالنسبة لنصيحتي لك لجفاف الفم فعليك بتناول بعض الحلويات والتقليل من الموالح والإكثار من السوائل بعد الإفطار وغيري نوعية معجون الأسنان إلى (Paradontax whith floraid) مع المضمضة بالماء والملح – كأس ماء مع ربع ملعقة ملح -، وراقبي النتيجة لمدة أسبوعين، فإذا بدأ التحسن بإذن الله فتابعي التعليمات حتى يكتب الله لك الشفاء التام، وإذا لم يتم التحسن فعليك بمراجعة طبيب باطني متخصص مع طبيب أسنان لعمل التحاليل ومعرفة السبب وعلاجه بإذن الله.

وعليك باللجوء إلى الله وطلب الشفاء منه والإكثار من قراءة القرآن وذكر الله. نسأل الله لك العفو والعافية في الدنيا والآخرة.

وبالله التوفيق.