Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم..

قبل خمس سنوات قمت بعمل تقويم لأسناني، وبعد انتهائي منه رجعت أسناني لوضعها السابق الغير مرتب، ولكنها مع ذلك أفضل من السابق.

سؤالي الأول: هل أستطيع أن أعمل التقويم مرة أخرى؟ وهل هناك ضرر على أسناني؟

كما أنني عندما عملت التقويم في المرة الأولى، لم يخلع لي الدكتور أي سن، وعندما استشرت دكتورا آخر، قال لي: بأنه سيعمل لي تقويما، ويخلع لي ضرسين من الفك العلوي، وضرسين من الفك السفلي، ويقول: بأن عدم خلع الأسنان هو السبب في عدم نجاح التقويم في المرة الماضية، فهل هذا صحيح؟

وسؤالي الآخر: هو أن ضرسي كسر، وهو منزوع العصب، فوضع لي الدكتور وتدا من السيراميك، وتاجا، فكيف أعتني به، وما أفضل تاج للضرس؟ وهل الزيركون جيد؟

وأخيرا: كيف أتخلص من رائحة الفم الكريهة؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لسؤالك الأول: هل أستطيع عمل تقويم مرة أخرى؟ وهل فيه ضرر؟

نعم تستطيعين عمل تقويم مرة أخرى ولا ضرر في ذلك، ولكن عليك تثبيت الأسنان بعد انتهاء المعالجة التقويمية لأسنانك، ولا داع للإحباط.

بالنسبة لسؤالك الثاني: ما أفضل تاج للضرس، وهل الزيركون جيد؟ وكيف أعتني به؟

من أفضل أنواع التيجان هي: تيجان الخزف، أو السيراميك، أو الزيركون، والزيركون يعتبر جيدا، وعليك بالعناية الفموية الجيدة من أجل الحفاظ على التاج.

بالنسبة لسؤالك الثالث: كيف أتخلص من رائحة الفم الكريهة؟

عليك بالعناية الفموية الجيدة، من تفريش للأسنان ثلاث مرات باليوم كحد أدنى، واستخدام المضامض الفموية المطهرة للفم، واستخدام الخيط السني للتخلية ما بين الأسنان.

وبالله التوفيق.