عواقب إهمال تنظيف الأسنان

Share Article

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سؤالي عن تنظيف الأسنان: كما أفهم أنه لابد من تنظيفها مرتين على الأقل، والإشكالية أنني من الكسالى في هذا الباب – بمعنى لا أداوم على مرتين – وإنما حسب المزاج، فقد لا يتعدى استخدامي في الأسبوع الواحد مرتين أو ثلاث.

فما هو الحل لمن حاله كحالي؟! وهل فعلاً أن معجون الأسنان إذا لم يُداوم عليه يسبب رائحة كريهة في الفم ؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن من أهم الأمور التي يجب عليك أن تعيها أن نظافة أسنانك من أهم الأمور في حياتك، فهي مرآتك أمام الناس، فبنظافتها تكون ابتسامتك جميلة، ورائحة فمك طيبة، وبذلك تكون مرتاحاً نفسياً، وخصوصاً مع أهل بيتك.

ويجب أن تعلم أن تكاسلك عن تنظيف أسنانك له عواقب وخيمة – حالية أو مستقبلية – مثل:

1- تسوس الأسنان.

2- التهاب اللثة.

3- تراجع اللثة عن مستواها الطبيعي.

4- تحرك الأسنان وتساقطها.

5- الكثير من الأمراض التي تكون بدايتها من أمراض الفم.

والحل كالتالي:

1- إذا كان عملك في مكتب، فعليك أن تشتري سواكاً أو فرشاة أسنان جديدة ومعجون وتضعهما في مكتبك، وذلك لتنظف أسنانك أثناء العمل إذا نسيت تنظيفها في البيت، وإذا رجعت للبيت ستكون الفرشاة والمعجون بانتظارك في حمامك الخاص.

2- وإذا كان عملك خارج المكتب فأنصحك بأن تتخذ لك سواكاً – عود الأراك – فهو سهل الاستعمال وعظيم الفائدة، وأفضل وقت لاستخدامه عند الوضوء للصلاة، ويمكنك أن تضعه في جيبك أو سيارتك، وإذا رجعت للبيت فاستخدم الفرشاة والمعجون .

واعلم أن الخير كل الخير في اهتمامك بنظافتك العامة والأسنان خاصة، فهي من الإيمان.

والله الموفق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey