فرط الحساسية

فرط الحساسية

بالانجليزية:
Anaphylaxis ، Hypersensitivity

تعريف:
تظهر حالة فرط الحساسية عندما تقوم الخلايا الخاصة بالمادة التحسسية sensitized cells – allergen الموجودة في الدم والأنسجة الأخرى من الجسم، بإفراز كميات كبيرة من «الهستامين» والمواد الكيميائية الأخرى المسببة للالتهاب. وبينما تشمل أغلب ردود الفعل التحسسية جهازا فسيولوجيا واحدا في الجسم (مثل الجهاز التنفسي العلوي، أو الجلد)، فإن فرط الحساسية تشمل جملة من الأجهزة المتتالية.

الأعراض و العلامات:
تتفاوت أعراض فرط الحساسية، فقد تشمل على ظهور هبات متوهجة، وحكة، واحتقان الأنف، وصفير، وصعوبة في التنفس، وتورم البلعوم واللسان، وتصاحب أحيانا بالغثيان والتقيؤ والإسهال. كما يمكن أن يهبط ضغط الدم بسرعة، ما قد يؤدي إلى الإغماء. وبإمكان حقنة فورية من «إيبنيفرين» (epinephrine) («أدرينالين» adrenaline) وقف هذه الردود المتتالية. وبعكس ذلك فإن الأعراض قد تؤدي إلى الإغماء، والصدمة، بل وحتى إلى الموت.

مسببات الحساسية:

# مسببات الحساسية من البيئة المحيطة

- الكائنات الدقيقة وأنواع الغبار: الكائنات الدقيقة غير مرئية للعين المجردة لكنها تغزو منازلنا وتعيش في السجاد والستائر والمراتب والدمى اللينة. والغبار يعلق في الهواء ويدخل إلى الجسم عن طريق التنفس. يمكن أن تحدث أنواع من الحساسية مرتبطة بالتنفس مثل الالتهاب المزمن في الشعب الهوائية، والربو المصحوب بانسداد الأنف، وإدماع العين.
- حبوب اللقاح: حبوب اللقاح هي حبيبات دقيقة تحملها الرياح أو الحشرات. حبوب اللقاح المسببة للحساسية هي التي تأتي عادة من الحشائش الضارة والقش، والحشائش غالبا ما تحدث الحساسية الناتجة عن حبوب اللقاح في الفترة من أبريل إلى يونيو وفي سبتمبر وأكتوبر. أهم أعراض هذا النوع من الحساسية هي: كثرة خروج السوائل من الأنف، والعطس، وحرقان العين.

# مسببات الحساسية من الأغذية:

- الحساسية ضد لبن الأبقار: هذا هو أكثر أنواع الحساسية انتشارا بين الأطفال ويمكن أن يظهر في أي عمر، لكن عادة ما يظهر في مرحلة الفطام. تتمثل الأعراض في مشاكل الهضم (مثل الإسهال والقيء)، ولكن قد تظهر أيضا في صورة أكزيما (حكة) أو طفح جلدي، غالبا. فإذا علمت بحساسية طفلك تجاه لبن البقر، فإن عليك أن تستبعدي جميع المنتجات التي تحتوي على لبن البقر (الحليب والقشدة، إلخ) من غذائه. وقد يصف له الطبيب البديل المناسب. لتتجنبي نقص التغذية، قد ينصحك الطبيب بإعطاء طفلك ماء غنيا بالكالسيوم أو بزيادة ما تقدمينه له من الخضروات والفاكهة. إن لم يكن طفلك حساسا تجاه الصويا، فقد ينصحك الطبيب باستبدال حليب الأبقار بتركيبة أطفال تعتمد على بروتين الصويا. أو قد يصف لك منتجات معدلة. وهذه الحساسية تختفي بمرور الوقت.
- الحساسية ضد الجلوتين: الجلوتين بروتين نباتي يوجد في بعض الحبوب مثل القمح والشعير والشوفان والجاودار وكذلك الأطعمة التي تحتوي عليهم مثل أنواع المعجنات والخبز والمكرونة والبسكويت. تعرف الحساسية ضد الجلوتين بمرض «سيلياك»، الذي يصيب طفلا من كل 2000 طفل. تشمل أعراض الحساسية في هذا المرض إسهالا مصحوبا بعدم زيادة وزن الطفل وانتفاخ في البطن. إذا لاحظت هذه الأعراض، راجعي الطبيب حيث سيوجهك إلى المنتجات التي تناسب طفلك.
- بيض الدجاج: معظم مسببات الحساسية في بيض الدجاج تتركز في بياض البيض، لكنها قد توجد في الصفار أيضا. وينصح الأطباء بتجنب إطعام الطفل بياض البيض نهائيا خلال العام الأول. مثله مثل حليب البقر والفول السوداني، ويدخل البيض في العديد من المنتجات الغذائية، وكذلك يدخل في بعض اللقاحات (مثل لقاح النكاف والإنفلونزا وغيرها). أعراض – الحساسية ضد البيض قد تكون تنفسية كالربو، أو جلدية مثل الإكزيما أو الطفح الجلدي. لتعويض طفلك عن بروتين البيض، استبدلي البيض باللحم، أو الأسماك الزيتية، أو الحبوب، أو الخضروات المجففة.
- الحساسية ضد الفول السوداني: الفول السوداني، هو من أنواع البقول ويستخدم كأحد المكونات في المنتجات الغذائية إما في صورته الأصلية أو أحد منتجاته كزيته مثلا. تتمثل أعراض الحساسية تجاه الفول السوداني في الطفح الجلدي والإكزيما (الحكة) والاستسقاء. وكما هي الحال في معظم إصابات الحساسية، فإنه لا يمكن استبعاد حدوث الصدمة التحسسية.

التشخيص:
يتم من خلال التعرف على التاريخ الصحي و الفحص السريري و بعض الفحوصات الطبية المناعية.

العلاج:
لا يوجد علاج نهائي ، سوى استخدام بعض الادوية مثل مركبات الكورتيزون للتقليل من امكانية حدوث الحساسية و في الايبينفرين عند حدوث الاصابة ، إن كنت من الأشخاص الذين تعرضوا لحالات فرط الحساسية، فعليك أن تحمل معك دوما حقنة من «إييينفرين» دوما. وتأتي هذه الحقنة بشكل جهاز ذاتي الحقن (EpiPen ,Twinject) يعطى بوصفة طبية. وتفترض إحدى الدراسات أن «إييينفرين» لا يوصف على نطاق واسع كما يفترض. والمشكلة الأخرى هي عدم توعية الأشخاص بكيفية استعمال الجهاز. ولذا يفضل التدرب على استخدام الجهاز والتزود بجهازين، لاحتمال حدوث خلل في أحدهما. احقن «إييينفرين» حالما تشعر بأول علامة على ظهور أعراض قوية لفرط الحساسية، خصوصا الدوخة، صعوبة التنفس، أو تشنج البلعوم. وفد تساعد بعض الأدوية الأخرى مثل مضادات الهستامين وبخاخات الربو في التخلص من بعض الأعراض (البثور مثلا)، إلا أنها لا تساعد في التخلص من الأعراض الخطيرة. إن دواء «إييينفرين» هو العقار الوحيد الذي يؤثر على كل المتغيرات الجسدية التي تحصل بسبب فرط الحساسية. فهو يدرأ، أو يقلب، انسداد المجاري التنفسية ويقي من انهيار وظيفة القلب والأوعية الدموية (التوقف المفاجئ لتدفق الدم بسبب عوامل في القلب والأوعية الدموية)، وهي الأسباب الرئيسية للوفاة الناجم عن فرط الحساسية.

Articles You Might Like

Share This Article

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr