فقدت حاسة الشم بعد نزلة برد.. فما العلاج؟

Share Article

السؤال

السلام عليكم

سؤالي يتعلق بحاسة الشم, حيث إنني فقدت حاسة الشم منذ 5 أشهر إثر نزلة برد, وقد ذهبت إلى الطبيب وقمت بتصوير أشعة, وتبين أنه لا يوجد التهاب, وقام الطبيب بإعطائي دواء اسمه: (flixonase) ولكن دون جدوى.

أرجو أن تفيدوني في أقرب وقت؛ لأن حاسة الشم مرتبطة بحاسة الذوق.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بخاخ فلوكسيناز لحساسية الأنف؛ فإذا كان لديك عطاس ورشح وانسداد بالأنف وحكة عند تعرضك لروائح نفاذة, أو عطور, أو بخور, أو دخان, أو أتربة؛ فتكون تلك الحساسية سببا مباشرا لانسداد الأنف, وهذا الأنف هو المسلك لدخول الهواء, والمحمل بالروائح التي تشمها, فإذا انسد الأنف فلا تصل تلك الروائح إلى المستقبلات الحسية للشم, والتي تقع في أعلى الأنف, ولذا تقل عندك حاسة الشم, وبالتالي حاسة التذوق لانسداد الأنف.

ولعودة حاسة الشم والتذوق يجب علاج انسداد الأنف, فإذا كان سبب انسداد الأنف الحساسية فيجب البعد عن مهيجات الحساسية، وأشهرها التراب, والدخان, والعطور, والبخور, والمناديل المعطرة, ومعطرات الجو, والمنظفات الصناعية, والمبيدات الحشرية, ووبر الصوف, والغنم, وزغب الطيور, ورائحة الطلاء والوقود، وبعض المأكولات مثل البيض والسمك, والموز والفراولة والمانجو, والشيكولاتة والحليب, وغيرها من المهيجات, والتي تتفاوت من شخص لآخر.

وكذلك بتناول مضادات الهيستامين مثل حبوب كلارا, أو كلاريتين حبة كل مساء, مع استخدام بخاخ فلوكسيناز مرة يوميا, أو رينوكورت, أو رينوكلينيل مرتين يوميا؛ للتغلب على أعراض حساسية الأنف.

والله الموفق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey