كيفية تحديد درجة ومدى التحسن للمصاب بكسور ونزيف في الدماغ

Share Article

السؤال

يا دكتور سلمك الله!

زوجي قدر الله وأصيب في حادث، وأكثر ما تأثر منه الرأس، وظهر في الأشعة كسور في الدماغ، وارتجاج ونزيف، والحمد لله؛ أصبح جيداً بعد أن سحب الدكتور سائلاً من على سطح الدماغ، وبما أن الصدمة كانت في الجانب الأيمن من الرأس؛ فإن أطرافه اليسرى قد تأثرت، وبها ضعف شديد، والآن -وبعد شهر وثلاثة أسابيع- ننتظر أن يرجع الدماغ إلى وضعه الطبيعي، مع العلم أنه قد تم فتح فتحة في الحلق؛ ليتم التنفس منها، وبالتالي لا يتكلم، أريد تشخيصك، وتوقعاتك للحالة، والوقت المتوقع إلى أن يتم الشفاء بإذن الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلا يمكن الجزم من الفحص الطبي فقط على مدى تأثر الجهاز العصبي المركزي من الإصابة التي تعرض لها زوجك، ولابد من التقييم عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي، وكذلك عن طريق التقييم بالفحص الطبي، وتقدير مدى التلف الذي حدث بعد الإصابة، وبعد ذلك ومع المتابعة الدورية للطبيب يمكن تحديد الدرجة ومدى التحسن مع مرور الوقت، وخصوصاً بعد بدء العلاج الوظائفي والعلاج الطبيعي المكثف.

والله الموفق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey