كيف يمكن تفادي مضاعفات مياه العين البيضاء؟

Share Article

السؤال

والدتي تعاني من مرض السكري، ومن مرض الضغط منذ 20 عاما؛ مما أدى إلى حدوث الفشل الكلوي، وهي الآن تواظب على الغسيل الدموي مرتين في الأسبوع، وتعاني من عدم الرؤية نتيجة تجمع مياه بيضاء في العينين.

تم عمل عملية جراحية للعين اليمنى قبل سنتين، ولكن للأسف حدثت مضاعفات بعد العملية، وهي خروج صديد من العين لمدة تقرب من الشهر، بعدها تمت مقابلة أخصائي العيون والذي أشار إلى أن العين اليمنى لن تبصر مرة أخرى، ولكن يمكن عمل عملية للعين اليسرى؛ لإزالة المياه البيضاء.

سؤالي: كيف يمكن تفادي المضاعفات آنفة الذكر؟ وهل يمكن إجراء ما يسمى بعملية (الفاكو) لمثل هذه المريضة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأعراض التي ذكرتها والتي حدثت بعد العملية الأولى للعين اليمنى؛ تتناسب مع حدوث التهاب باطن العين، والذي يمكن تلافيه بعلاج أي التهاب، أو إنتان في الملتحمة والأجفان قبل العمل الجراحي, مع شروط تعقيم جيدة للعين والأدوات أثناء العمل الجراحي.

بالإضافة طبعا: لضبط مستويات وأرقام السكر، والضغط، والوظيفة الكلوية قدر الإمكان قبل العمل الجراحي.

لا يوجد هناك ما يمنع من إجراء استخراج الساد (بالفاكو) في هذه الحالة، خاصة إذا كان الساد أو المياه البيضاء طرية، أما إذا كان الساد قاسيا، وفي حالة العين الوحيدة؛ فهنا فيفضل إجراء استخراج الساد بالطريقة الجراحية الكلاسيكية، وزرع عدسة صلبة.

مع أطيب التمنيات لوالدتك الكريمة بالشفاء العاجل.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey