Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

خلعت ضرسي وكان تحته خراج -أكرمكم الله-, ولكن المشكلة بعد أسبوع من إزالة الضرس اكتشفت أنه بقى جزء منه صغير جدا في اللثة, وعند لمسه باللسان أشعر بألم شديد, واللثة إلى الآن ملتهبة.

فماذا أفعل فالخوف يذبحني؟!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المعلوم والمتفق عليه طبيا أنه عند وجود خراج تحت الضرس يتم معالجته أولا بتناول مضاد حيوي لمدة أسبوع على الأقل, ثم التعامل مع الضرس بعد ذلك إما بالخلع أو بما يتناسب معه.

وفي حالتك تلك وبعد اكتشاف وجود بقايا من الضرس لم يتم خلعها؛ فذلك لابد التأكد منه بعمل أشعة خاصة بالأسنان -فيلم صغير جدا- ليتبين لنا ويتأكد وجود جزء من الضرس لازال موجودا, وإلى أي مدى تمتد جذوره حتى يتسنى لنا التعامل معه بسهولة أثناء خلعه.

فالأمر بسيط, ومشاهد بكثرة في عيادات الأسنان, فلا تدعي للخوف مجالا في قلبك؛ فيمنعك عن متابعة علاجك وخلع ما تبقى من الضرس, ولكن لن يمكنك ذلك حتى تتلاشى الالتهابات والآلام التى تشعرين بها من جراء التهاب اللثة المجاورة للضرس المخلوع.

والله الموفق.