Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم

عمري 18 سنة، عندما كنت بالثالثة من عمري، أُصيبت عيني بضربة، وأجريت بعدها عدة عمليات، من زرع عدسة وغيرها..إلخ، انتهت بعمى العين وضمورها أي – صغر حجمها – وتغير لون العين للأبيض، والآن أعاني غالباً من ألم يشبه الصداع علي العين عند لمسها، أو عند إغلاقها وفتحها، فما السبب؟

مع العلم أني ذهبت لعدة أطباء ولم يستطيعوا تشخيص حالتي، والألم أحياناً لا يطاق، مما يضطرني للبكاء بشدة غالباً.

وأريد أن أسأل: هل يوجد علاج تجميلي لعيني، غير العين الزجاجية؟ ﻷنهم قالوا: لابد من استئصال العين، أو قطع عصب الحس، وأنا أيضًا لم أرتح للعين الزجاجية أبداً.

وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالطبع الإجابة عن سؤالك الأول صعب بدون فحص الحالة، عند شعورك بذلك الألم الذي وصفتيه, فقد يكون التهابًا في العين أو من الممكن ارتفاع شديد في ضغط العين؛ مما يسبب الألم.

أما عن سؤالك فيما يخص العلاج التجميلي للعين، فلا يوجد حتى الآن إلا العين الزجاجية، وتكون بنفس لون العين الأخرى، ولا يستطيع أحد تمييزها.

فعليك بالتوكل على الله، ومراجعة طبيب العيون لعمل اللازم.

وبالله التوفيق.