Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,

طفل صغير هو جارنا، ارتطم بالأرض من علو أكثر من متر على الجبهة مباشرة, فانتفخت جبهته انتفاخا كبيرا، وازرقت المنطقة تحت الحاجبين:

العينان وجفونهما وأعلى الأنف، خاصة ما تحت العينين فقد ازرقت ازرقاقا كبيرا مخلوطا بحمرة، رغم أن السقوط كان على الجبهة فقط، وهذا الطفل عمره 8 سنوات، ولم يظهر عليه تأثر، وهو بصحة جيدة, ولم يذهب إلى الطبيب.

مر على سقوطه أكثر من أسبوع، وما زالت جبهته منتفخة! وما تحتها مزرقا بدرجة أقل من اليوم الأول، هل على هذا الطفل خطر؟

وهل يجب عليه الذهاب للطبيب؟

أجيبوني سريعا، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ارتطام أي جزء من الرأس بشيء صلب, مثل: السقوط من ارتفاعات، والاصطدام بالأرض قد يؤدي إلى نزيف في المخ، وبالتالي يجب وضع الطفل تحت ملاحظة طبية في أول 48 ساعة، مع عمل أشعة مقطعية على المخ في حال وجود أي شك في حالة الطفل من خلال الأطباء، مثل تغيير في درجة الوعي، أو وجود تشنج, أو قيء متكرر.

لكن بالنسبة لسؤالك: الطفل سقط من أسبوع، وإذا كانت حالته مستقرة فلا نتوقع وجود أي مشكلة، والزرقة والتورم ستأخذ وقتها, وتخف تدريجياً، ومنطقة الوجه والرأس تتورم بشدة, وتمتد الزرقة من منطقة إلى أخرى، وخاصة منطقة العينين، وهذا شيء يرجع إلى طبيعة تلك المنطقة التشريحية، ويمكن عمل كمادات دافئة بعد 48 ساعة لتخفيف حدة التورم والزرقة.

هذا وبالله التوفيق.