Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم

أختي عمرها 20 عاما, وعندما كانت عمرها 14 عاما؛ عانت من تنميل شديد في رجليها ويديها فترة طويلة, تقريبا شهرين, وتبعها أن أصيبت عين واحدة عندها بالعمى المؤقت, أي أصبحت لا ترى بها أبدا إلا سوادا, ولم تذهب للطبيب إلا بعد أن ذهبت الأعراض, ولم يتبق إلا أن عينها أصبحت ترى بها نوعا ما, لكن بلون رمادي فقط, وليس كالعين الثانية, وكذلك هناك نقطة المنتصف تماما لا ترى بها إلا سوادا فقط.

تم تشخيصها بالتهاب في عصب العين, ومرت هذه السنوات ولم يعد لها هذه الآثار, حتى تكررت هذه الأيام, حيث باتت تشعر بالتنميل في يدها وكتفها, وقرب رقبتها, وذهبت للدكتور, وقال لها بأنها تعاني من التصلب اللويحي, وقال لها إنه ليس له علاج.

ما نخشاه الآن: هل سيؤذي التصلب عينها الأخرى؟ وفي هذه الحالة لن تستطيع الرؤية أبدا، أم ماذا؟ وهل فعلا ليس له علاج نهائي؟ وهل توجد سبل وقاية منه كي لا يتكرر لها كثيرا؟ وما الطريقة التي نمنع إصابة عينها الأخرى بأي ضرر؟

وشكرا جزيلا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

التصلب اللويحي (التصلب المتعدد – MS – Multiple sclerosis) هو مرض من الأمراض المناعية, أي أن جهاز المناعة في الجسم يقوم بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب مما يؤثر على وظيفة هذه الأعصاب, وقد يظهر في أي عمر، لكنه في العادة يبدأ بالتطور في سن ما بين 20- 40 عاما.

كما أن المرض يصيب النساء بشكل أكبر من الرجال, وأعراض التصلب اللويحي مختلفة ومتنوعة، حسب الأعصاب المصابة, وشدة الإصابة, وفي الحالات الصعبة يفقد مرضى التصلب اللويحي (MS) القدرة على المشي أو التكلم.

وأحيانا من الصعب تشخيص المرض في مراحله الأولى؛ لأن الأعراض غالبا تظهر ثم تختفي، وقد تختفي لعدة أشهر, ومن أعراض التصلب اللويحي هو الإحساس بالخدر, أو الضعف في الأطراف كلها أو بجزء منها، وعادة ما يظهر هذا الضعف أو الشلل في جهة واحدة من الجسم، أو في القسم السفلي منه, أو فقدان جزئي أو كلي للنظر في كل واحدة من العينين على انفراد.

بشكل عام لا تكون المشكلة في كلتا العينين معا في الوقت نفسه، وأحيانا تكون مصحوبة بأوجاع في العين لدى تحريكها (التهاب العصب البصري – optic neuritis), وهذا ما حصل مع أختك.

ومن الأعراض الأخرى رؤية مزدوجة أو ضبابية, وأوجاع وحكة في أجزاء مختلفة من الجسم, والإحساس بما يشبه ضربة كهربائية عند تحريك الرأس حركات معينة, وبعض المرضى يشكو من تعب ودوخة.

الأدوية المتداولة والمعروفة لمعالجة هذا المرض تشمل:

– أدوية الكورتيزون, وهو العلاج الأكثر انتشارا لمرض التصلب المتعدد.

– انترفيرون (enterperone).

– غلاتيرمر (Glatiramer).

– ناتاليزوماب (natalezomab).

– ميتوكسينوترون (metoxenotrone).

والمرض ليس له علاج ناجع, إلا أن الأدوية التي ذكرتها تعالج المرض عند حدوث الأعراض, وتمنع من عودة المرض.

وعلى أختك المتابعة مع طبيب أو طبيبة مختصة بأمراض الأعصاب, وقد تكون الطبيبة قد ذكرت لها أنها لا تحتاج للعلاج الآن, وأنه لا يوجد علاج ينهي المرض بشكل نهائي, إلا أن هناك أدوية معالجة للمرض, وهي الأدوية التي ذكرتها, وتعطي هذه الأدوية في حال وجود الأعراض, أو تكرر الأعراض.

فإن لم يكن عندها أي أعراض في الوقت الحاضر؛ فإنها لا تحتاج للعلاج والمتابعة, وعند ظهور الأعراض عليها متابعة طبيب الأعصاب بأقرب وقت؛ لأنه يمكن علاج الأعراض بسرعة, وتتحسن الأعراض بإذن الله.

نرجو لأختك المعافاة والشفاء بإذن الله.