ما النصيحة مع التهاب اللوزتين والتقيح الصديدي بهما؟

Share Article

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

استشارتي بخصوص ابني، هو في الصف الأول الابتدائي، يعاني من التهاب لوزتين متكرر، ولكن وإن كانت اللوزتين غير ملتهبة فإنه يشكو من ألمٍ ومغصٍ في بطنه بشكل دائم تقريبًا. أعطيه شراب (سبازموسام) مسكّن للتشنجات والتقلصات، ملْعقة كوب عند الحاجة حسب ما وصفه له الطبيب، ودائما تبدو اللوزتان عنده متورمة وإن لم يكن يعاني من أعراض التهابات كارتفاع درجة الحرارة وصعوبة البلع وغيرها من الأعراض، لأنها عندما تلتهب عنده نلاحظ وجود بُؤر صديدية قيْحية عليها, فهل من فحوصات يمكنني إجراؤها له للتحقق من سبب معين لهذه الحالة لأرسل لحضرتك – دكتور – النتائج للاطلاع عليها؟

مع وافر شكري وتقديري.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

من الواضح أن طفلك يعاني من التهاب مزمن باللوزتين، لذا لا يبدو عليه أعراض الالتهاب الحاد، والذى من أعراضه ارتفاع شديد بدرجة الحرارة، مع صعوبة في البلع، وهذا الالتهاب المزمن يسبب آلامًا بالبطن والمفاصل مثل الركبتين ومفصل القدم، لذا ننصح أن يقوم باستئصال اللوزتين وخاصة أنها تمثل بؤرة صديدية بالجسم وتتقيح من وقت لآخر، فيمكنك الآن عمل تحاليل لإجراء العملية مثل:

سرعة النزف، والتجلط، ونسبة الهيموجلوبين، مع سرعة الترسيب الذى سوف يتبين ارتفاعها نتيجة تلك الالتهابات المزمنة.

والله الموفق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey