Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم

أمي منذ فترة شهر ونصف تأتيها أعراض شديدة، مثل: الدوخة المستمرة، زغللة في العين، ضغط على مؤخرة الرأس، وحرقة في الرأس، وأحيانا وخز في الوجه والأرجل، ثم اشتدت الأعراض وأصبحت تأتي على شكل نوبات، والشعور بالضغط الكبير جدا على الدماغ.

بعد زيارة الأطباء وعمل جميع التحاليل كانت النتائج سليمة، وقمنا بعمل صورة رنين على الدماغ والنخاع الشوكي، أوضحت الصورة خمس نقط بيضاء صغيرة جدا، والنخاع الشوكي سليم، استبعد الطبيب مرض التصلب اللويحي، وشخص ما بها أنه ضعف في الأعصاب وقلق، وتم إعطاؤها دواء سيروبلكس مرة في اليوم، وفي الليل دواء وقاية للدماغ لا أذكر اسمه، وإذا اشتدت النوبة يتم إعطاؤها قطرة أعتقد اسمها lysnaxe -غير متأكدة من الاسم-، 20 نقطة في الماء، والآن وبعد العلاج اختفت الدوخة والزغللة في العين، ولم تأتها نوبات إلا البارحة بعد 12 يوما من بداية علاج، وما زال الحرقان والضغط في الرأس موجودا، هل هذا طبيعي؟ وهل التشخيص صحيح؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم تذكري كم عمر الوالدة؟ وغير واضح إن كان 49 سنة هو عمرك أم عمر الوالدة، وعلى كل فليس هذا هو عمر التصلب اللويحي، فهو يظهر في سن أبكر من ذلك، وهذه النقاط البيضاء في الدماء كثيرا ما نراها، وقد لا تمثل أي مشكلة، فنراها كثيرا مع تقدم السن، وعند من يعاني من ارتفاع الضغط، ومن عندهم سكري، وهي غير معروفة آليتها، ولو أنه يعتقد أنها بسبب تضيق الشرايين في هذه المناطق، وما يطمئن أيضا أن النخاع الشوكي سليم، فعادة في التصلب اللويحي تكون هناك نقاط في النخاع الشوكي بالإضافة للدماغ.

إن تحسن الأعراض مع الأدوية المهدئة يشير إلى أن المشكلة لابد وأنها بسبب القلق، -والحمد لله- أن التحاليل كانت سليمة، وعليها بالاستمرار بتناول الأدوية التي وصفها لها الطبيب، وبالمتابعة معه، وعدم التوقف عن الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب.

نرجو من الله للوالدة الشفاء والمعافاة.