Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

أبلغ من العمر (17) عاماً، وأعاني من دوار ودوخة بسيطة تستمر لأقل من ثانية، وهذا الدوار يصاحبه عدم وضوح في الرؤية، وكأنه غمام أسود على العين، وهذه الحالة تلازمني عند الوقوف، فما سبب ذلك؟ وهل لذلك أضرار؟ مع العلم بأن هذه الحالة تأخذ أقل من ثانية وأعود إلى طبيعتي.

أرجو الإفادة، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فهذه الأعراض هي أعراض انخفاض الضغط الوضعي (postural hypotension) ففي الوضع الطبيعي عندما نقف من وضعية الجلوس أو من وضعية الاستلقاء فإن الضغط يرتفع لفترة قصيرة حتى يضمن الجسم وصول الدم إلى الدماغ في تغيير وضعية الإنسان، إلا أنه عندما لا يستطيع الجسم المحافظة على الضغط أو انخفاضه، فإنه لا تصل كمية كافية من الدم إلى الدماغ، مما يسبب هذا الشعور بالدوار، وكأنه إغماء خفيف، ثم تخف الأعراض بسرعة.

لذا يجب أن يتم فحص الضغط عندك في وضعية الاستلقاء ووضعية الجلوس ثم الوقوف، فإن لوحظ أن هناك انخفاضاً في الضغط فيتم تشخيص الحالة على أنها انخفاض ضغط وضعي، والعلاج يكون بمعرفة السبب إن وجد، فبعض أدوية الضغط وأدوية أخرى تسبب انخفاض الضغط، وكذلك مضاعفات السكري، وأحياناً لا يكون هناك سبب سوى انخفاض الضغط.

العلاج يكون بعلاج السبب إن وجد، ومن ناحية أخرى فإنه ينصح المريض بأن يجلس لفترة قبل القيام، وتجنب القيام بسرعة، وفي بعض الأحيان إن كان الضغط منخفضاً فيعطى المريض أدوية لرفع الضغط مثل: (effortil, florinef) وهذه الأدوية تعطى بإشراف الطبيب.

والله الموفق.