Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم..

قبل 5 أو 6 سنوات شعرت بالدوخة والقيء وانعدام الرؤية لمدة ثوان، وإلى الآن كل عدة أيام أشعر بالدوخة وانعدام الرؤية لمدة ثوان، فما سبب ذلك؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الدوخة هي عبارة عن شعور الشخص بعدم التوازن والضعف، أو خفة الرأس، والشعور بالإغماء قد يسبب إعاقة الشخص عن أداء أعماله اليومية، وأن أهم أعضاء الجسم المسئولة عن التوازن هي الأذن الداخلية أو (الدهليز)، وكذلك العينان إذ ترسلان رسائل للدماغ عن وضعية الجسم وتحركه وثباته، وكذلك الأعصاب الحسية في الجسم، وعادة ما تتحسن الدوخة وتزول عفويا إلا إذا كانت عرضا لمرض ما، عندها يجب التفتيش عن السبب وعلاجه.

وأهم الأعراض المرافقة للدوخة والتي تستدعي إجراء الدراسة الطبية -تغيرات في الرؤية-، أو ترافق الدوخة مع ألم صدري، أو حدوث نوبات من فقد الوعي، أو حدوث قيئ مستمر مرافق للدوخة، أو حدوث ضعف في الأطراف، أو صعوبة في النطق.

وللدوخة عدة أسباب، منها:

أسباب عصبية، أو قلبية، أو نتيجة فقر الدم، أو نتيجة نقص السوائل في الجسم، وكذلك بسبب التهاب الأذن الداخلية، وأحيانا بسبب ضعف البصر، أو نقص سكر الدم، أو اضطرابات الشوارد أو أملاح الدم.

لذلك يفضل المتابعة الطبية لإجراء الدراسة اللازمة من تحاليل وأشعة، لمعرفة السبب وتشخيصه، ووضع خطة علاجية مناسبة.

والله الموفق.