Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

مشكلتي يا دكتور أنه كان عندي نزلة برد منذ سنتين ونصف، ولعبت الكرة وأنا مصاب بالبرد، وأثناء اللعب حدث لي صفير شديد في أذني، وتبعته دوخة وعدم اتزان، والدوخة كانت شديدة، وكانت مصحوبة بقيء، ذهبت لطبيب أنف وأذن، فقال لي أني مصاب بالتهاب شديد في عصب الاتزان في الأذن الوسطى، وأخذت العلاج – والحمد لله – تعافيت، لكن الطنين أو الصفير مستمر معي منذ تلك الفترة، ولا ينقطع أبداً، ويزداد عندما أجلس أمام الكمبيوتر، وكلما أصبت بالبرد تحدث لي التهابات في الأذن، ونفس الموضوع يتكرر، والطنين يجعلني لا أطيق نفسي، ويجعلني عصبياً، وكلما أصاب بالبرد أتعب نفسياً، لأنني أعرف أنني سأدوخ بسبب أذني.

ذهبت لأطباء كثيرين، معظمهم قال لي أذنك سليمة، بعدما طلبوا مني مقياس سمع وضغط أذن، والدكتور الحالي يقول لي عندك خلل في قناة استاكيوس، لكنني مللت من كثرة العلاج، ولا أحس بتحسن، والتعب كما هو.

ما الحل يا دكتور؟ وهل الطنين والدوخة الشديدة يمكن أن يكون لها علاقة بشيء في المخ بسبب كهرباء زائدة مثلاً أم ماذا؟ وما هي التخصصات التي من المفروض أن أعرض نفسي عليها ؟

آسف على الإطالة، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

مع البرد يحدث انسداد بالأنف، وبالتالي انسداد بقناة استاكيوس، فيسبب هذا الانسداد ما يشبه الطنين أو صدى للصوت في الأذن، ولكن لا يسبب دوخة أبداً، ولكن مع تكرار أدوار البرد والأنفلونزا قد يحدث التهاب في العصب الثامن، والذي يتكون من جزءين: فرع يختص بالسمع، والفرع الآخر يختص بالاتزان، وهذا الأخير نتيجة لتأثره بالالتهابات تحدث الدوخة، ولذا في هذه الأحوال ننصح باستخدام بيتاسيرك 16مج حبوب، 3 مرات يومياً لمدة أسبوعين، ثم حبة مرتين يومياً لمدة شهر، ويمكننا إضافة حبوب درامامين عند وجود غثيان أو قيء.

ولعلاج انسداد قناة استاكيوس بعد أدوار البرد ننصح باستخدام نقط أوتريفين للأنف، ولكن لمدة لا تزيد عن أسبوع، مع استخدام أقراص مضادة الهيستامين، مثل كلارا أو كلاريتين، حبة واحدة كل مساء، مع المداومة على مضغ اللبان مع النفخ بقوة أثناء سد الأنف والفم، وذلك لفتح قناة استاكيوس.

إذا كان هناك شك أو احتمال وجود كهرباء زائدة في المخ، فننصح بمراجعة أطباء العصبية والنفسية، وإذا أفادوا بعدم وجود كهرباء زائدة ولا زلت تشعر بالدوار بالرغم من تناولك لحبوب البيتاسيرك، فسوف نحتاج إلى عمل أشعة رنين مغناطيسي على عظام الأذن والرأس، وتعرض على أطباء الأنف والأذن، وكذلك أطباء جراحة المخ والأعصاب، والله الموفق.